EN
  • تاريخ النشر: 11 يناير, 2010

رجال الأمن أنقذوا المرزوقي من الغاضبين جماهير "العميد" تطالب برأس كالديرون

كالديرون مهدد بالإقالة من تدريب الاتحاد

كالديرون مهدد بالإقالة من تدريب الاتحاد

تعالت الأصوات داخل نادي الاتحاد السعودي للمطالبة برحيل المدير الفني للفريق الأرجنتيني جابريل كالديرون، بعد تراجع مستوى الفريق في الفترة الأخيرة وكذلك نتائجه، خاصة بعد خسارته الرابعة أمام النصر بهدفين لهدف، في المباراة المؤجلة بينهما من الجولة الثامنة من بطولة الدوري.

  • تاريخ النشر: 11 يناير, 2010

رجال الأمن أنقذوا المرزوقي من الغاضبين جماهير "العميد" تطالب برأس كالديرون

تعالت الأصوات داخل نادي الاتحاد السعودي للمطالبة برحيل المدير الفني للفريق الأرجنتيني جابريل كالديرون، بعد تراجع مستوى الفريق في الفترة الأخيرة وكذلك نتائجه، خاصة بعد خسارته الرابعة أمام النصر بهدفين لهدف، في المباراة المؤجلة بينهما من الجولة الثامنة من بطولة الدوري.

وأكد رئيس الاتحاد الدكتور خالد المرزوقي أنه سيكون هناك اجتماع مع اللاعبين بحضور الجهازين الفني والإداري؛ لمعرفة الأسباب التي أدت إلى خسارة الفريق للمباراة، فيما وجه عضو شرف نادي الاتحاد أحمد فتيحي انتقادا لاذعا للمدرب كالديرون، ووصفه بالمفلس، رافضا -في الوقت نفسه- تحميل اللاعبين مسؤولية الخسارة.

هذا في الوقت الذي حال فيه رجال الأمن المتواجدون في الملعب دون وصول جماهير الاتحاد الغاضبة إلى رئيس ناديها الذي تابع المباراة من الملعب، حيث حاولت الجماهير الغاضبة الاصطدام بالمرزوقي، مطالبة إياه بمعالجة الوضع وإلغاء عقد كالديرون.

واعتبر المرزوقي أن فقدان الفريق للاستقرار الفني والنفسي في منتصف الشوط الثاني، وتحديدا بعد تسجيل النصر هدفه الثاني كان سببا في هذه الخسارة، وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "المدينة" السعودية يوم الاثنين 11 يناير/كانون الثاني.

وأوضح أن من الأسباب التي أدت للهزيمة أيضا استفزاز الحكم للاعبين باحتسابه قرارات عكسية أدت إلى خروجهم عن النص، إلا أنه شدد على أن هذا لا يمنع أن لاعبي الاتحاد لم يتمالكوا أعصابهم ولم يركزوا خلال اللقاء للظهور بمستوى فني مميز.

وقدم المرزوقي اعتذاره لجماهير الاتحاد على الخسارة، مؤكدا أنهم سيعملون مع الجهازين الفني والإداري على إعادة الفريق لمستواه الفني الذي يرضي الجماهير.

من جانبه، قال عضو شرف نادي الاتحاد أحمد فتيحي إن كالديرون مفلس أو مقتنع بالطريقة التي يلعب بها، مشيرا إلى أن مدرب النصر قام بثلاثة تغييرات في الشوط الثاني بعكس فريق الاتحاد الذي دخل الشوط الثاني متحمسا، واستطاع أن يعادل النتيجة، لكن لم يقم كالديرون بأي تغيير فني. في المقابل رأينا مدرب النصر قام بعد الهدف بعدة تغييرات جذرية أعطته الأفضلية في المباراة.

ورفض فتيحي إلقاء اللوم على اللاعبين، وأضاف أن عصبية اللاعبين قد تكون بسبب الطريقة التي يلعب بها المدرب، والتي تقيد من حجم إمكانياتهم، وقال إنه كان من المفترض أن يخرج المدرب صالح الصقري ويدفع بعدنان فلاتة؛ الذي يتميز بالنزعة الهجومية، خاصة وأن الصقري لم يقدم المستوى المنتظر منه في المباراة.

وأوضح "أن الاتحاد لو كان لعب بخطة وتكتيك منضبط وخسر كنا تقبلنا الخسارة، ولكن ما شاهدناه أن الاتحاد لعب بدون خطة، ورأينا تخبطا واضحا في سير المباراة من خلال التمريرات الخاطئة التي تنم عن عدم التدريب بشكل جيد، علاوة على أن كفاءة لاعبي الاتحاد لا تقل عن لاعبي النصر".

وأوضح فتيحي أن كل مشجعي الاتحاد حزانى لوضع فريقهم، معربا عن أمله في أن يعود الفريق إلى سابق عهده في الفترة المقبلة.