EN
  • تاريخ النشر: 04 نوفمبر, 2011

تعرض لإصابة مفاجئة بدون مقدمات جراحة ناجحة لعلاج "ثقب في قلب" كاسانو

أنطونيو كاسانو

كاسانو سيغيب طويلاً عن الملاعب

أصيب أنطونيو كاسانو مهاجم ميلان فجأة بجلطة دماغية وخضع لعملية جراحية لعلاج ثقب في القلب وسيغيب لنحو ستة أشهر عن الملاعب.

أكد الطبيب المعالج لمهاجم المنتخب الإيطالي وفريق ميلان أنطونيو كاسانو؛ أن العملية التي خضع لها الأخير، يوم الجمعة، كانت ناجحة. 

وخضع كاسانو (29 عامًا) لعملية جراحية لمعالجة ثقب في قلبه كان سببًا في إصابة اللاعب بجلطة دماغية، السبت الماضي، بعد مباراة فاز فيها ميلان على فريقه السابق روما 3-2 في الدوري الإيطالي.

وأجرى الدكتور مارو كارميناتي الذي يُعتبر من أهم خبراء معالجة العيوب القلبية؛ هذه العملية الجراحية في "بوليكلينيكو سان دوناتو" بميلانو. وقال بعدها إن "العملية أجريت بطريقة جيدة جدًّا وبسرعة. لم تكن هناك مشكلات".

وعانى كاسانو صعوبةً في النطق والتحرُّك بعد مباراة السبت الماضي، ونُقل إلى قسم الأعصاب في المستشفى؛ حيث خضع لفحوصات في القلب والمخ، قبل أن يُصدر فريقه، الأربعاء، بيانًا رسميًّا جاء فيه "بعد التشاور مع المستشفى في ميلانو، يستطيع نادي ميلان أن يؤكد أن كاسانو أصيب بجُلطة دماغية".

وتابع: "احتاج الأطباء إلى 72 ساعة من الفحوصات على الجهاز العصبي، أشارت إلى مشكلة صغيرة في منطقة الدماغ لم تتسبب بضرر دائم".

ومن المتوقع أن يحتاج كاسانو بين أربعة وستة أشهر للتعافي؛ ما يعني أنه قد يغيب عن نهائيات كأس أوروبا 2012، لكن هذه العملية لن تؤثر في مسيرة اللاعب؛ وذلك حسب ما أكد نائب رئيس ميلان أدريانو جالياني.

من جهة أخرى، أكد الدكتور نيريو بريدولين الذي يعمل في قسم الأعصاب بالمستشفى؛ أن الندبة التي خلفتها العملية الجراحية ستختفي تدريجيًّا، فيما أشار مصدر طبي آخر إلى أن بإمكان كاسانو أن يترك المستشفى اعتبارًا من يوم الأحد المقبل.