EN
  • تاريخ النشر: 20 أبريل, 2010

يغيب 6 أسابيع جراحة الركبة لن تمنع توريس من قيادة إسبانيا بالمونديال

توريس يلحق بالمونديال رغم جراحة الركبة

توريس يلحق بالمونديال رغم جراحة الركبة

توقع المهاجم الإسباني الدولي فرناندو توريس -نجم ليفربول الإنجليزي لكرة القدم- أن يكون جاهزا للانضمام لقائمة منتخب بلاده خلال نهائيات كأس العالم بجنوب إفريقيا، على الرغم من خضوعه لعملية جراحية في غضروف الركبة أمس الأحد.

  • تاريخ النشر: 20 أبريل, 2010

يغيب 6 أسابيع جراحة الركبة لن تمنع توريس من قيادة إسبانيا بالمونديال

توقع المهاجم الإسباني الدولي فرناندو توريس -نجم ليفربول الإنجليزي لكرة القدم- أن يكون جاهزا للانضمام لقائمة منتخب بلاده خلال نهائيات كأس العالم بجنوب إفريقيا، على الرغم من خضوعه لعملية جراحية في غضروف الركبة أمس الأحد.

وخضع توريس -26 عاما- لجراحة ناجحة مساء أمس الأحد بمدينة برشلونة، وأقر ليفربول بأنه قد يفقد خدماته لمدة ستة أسابيع، مما يعني ابتعاده حتى نهاية الموسم، بما في ذلك مباراتا أتلتيكو مدريد الإسباني، فريقه السابق، في الدور قبل النهائي لبطولة الدوري الأوروبي.

وأعرب المهاجم الإسباني عن اعتقاده بقدرته على التعافي في الوقت المناسب من أجل اللحاق بمباراة منتخب بلاده الأولى بكأس العالم أمام سويسرا في 16 يونيو/حزيران المقبل.

وقال توريس: "لقد انتظرت أربعة أعوام من أجل ذلك (كأس العالمإذا سارت الأمور كلها بشكل جيد فإنني لا أتوقع أن أفوت الفرصة، لقد بدأت العلاج التأهيلي اليوم".

ونفى توريس تماما التكهنات التي دارت بشأن أنه يضع مصلحة المنتخب الإسباني فوق مصلحة ليفربول، مضيفا "لقد بحثنا جميع الإمكانيات قبل أن نقرر إجراء العملية، الغضروف تأثر، والأطباء أكدوا أن العملية الجراحية هي الحل الأمثل".

ودافع توريس عن التزامه تجاه ليفربول: "الإصابة جاءت في الدقيقة الثانية من المباراة أمام بنفيكا في أنفيلد. لعبت مصابا 85 دقيقة. لو فكرت في كأس العالم وفي إسبانيا لطلبت التغيير. الأمر لم يكن كذلك، كنت أريد أن أصل مع فريقي إلى نهائي الدوري الأوروبي".