EN
  • تاريخ النشر: 31 أكتوبر, 2011

جبور: "الإرهابي" لا يزعجني.. وسعيد بحب اليونانيين

الجزائري رفيق جبور

جبور: الجمهور اليوناني يحترمني

اللاعب الدولي الجزائري رفيق جبور -مهاجم نادي أولمبياكوس اليوناني- يؤكد أنه غير منزعج من لقب "الإرهابي" الذي تطلقه كثير من وسائل الإعلام اليونانية عليه،

أكد اللاعب الدولي الجزائري رفيق جبور -مهاجم نادي أولمبياكوس اليوناني- أنه غير منزعج من لقب "الإرهابي" الذي تطلقه كثير من وسائل الإعلام اليونانية عليه، مشيرًا إلى سعادته بتقدير جمهور فريقه أولمبياكوس وتحيتهم له في كل مباراة لأنهم راضون على مستواه.

وقال جبور، في تصريح لصحيفة "الهداف" الجزائرية يوم الاثنين، "لن أنزعج من إطلاق وسائل الإعلام علي لقب الإرهابي، ما دام الأمر يبقى متعلقًا بكرة القدم، وهو يصب في الجانب الإيجابي، ومن ثم لا يشكل أي إزعاج بالنسبة إلي".

وتابع قائلاً: "لكن لو يكون الأمر للتلميح إلى الجانب السلبي من هذه الكلمة، وأن يعتقده الناس فعلاً، فإن هذا الأمر يتحول إلى عنصرية، وهو ما لا أقبله، ولكني أفضل أن لا أفكر فيه على هذا النحو".

وأعرب اللاعب الدولي الجزائري عن سعادته الكبيرة بتقدير جمهور فريقه أولمبياكوس وتحيتهم له في كل مباراة لأنهم راضون على مستواه، مشيرًا إلى أنه فخور بهذا الأمر، وخاصة عندما يعرف الجميع أن الجماهير هنا قاسون نوعًا ما، لكنهم راضون بمستواي.

وأوضح جبور أن جماهير أولمبياكوس قد عرفت شخصيته جيدًا بما أنه يتواجد مع الفريق منذ سنة تقريبًا، لافتًا إلى أنهم يعرفون أيضًا ما الذي يمكن أن يقدمه للفريق، وأن ترديدهم اسمه في تشجيعهم خلال كل المباريات دليل على رضاهم التام عن مستواه.

وأشار إلى أنه لا يعرف إذا كان شعبيته زادت في اليونان بعد أن وقع لأولمبياكوس الذي يعتبر أكبر نادٍ يوناني أم لا، لافتًا إلى أن الذي لا يعرفه جيدًا هو أن اليونانيين كانوا دائمًا يحترمونه، خاصة وأنهم أشخاص شغوفون بكرة القدم ويعرفون كيف يتعاملون مع الأمور، ويعرفون الأشياء السيئة والجيدة.

وكشف جبور عن أنه مولوع بنادي برشلونة لأنه يجن أي شخص يحلم وهو يشاهد مبارياته؛ حيث إنه فريق غير معقول فعلاً، مشيرًا إلى أن لاعبه المفضل هو الأرجنتيني ليونيل ميسي.