EN
  • تاريخ النشر: 24 ديسمبر, 2011

راضٍ عن مسيرتي الاحترافية جبور: ضحيت من أجل الخضر.. ولست غشاشا

الجزائري رفيق جبور

جبور يتألق مع أولمبياكوس

اللاعب الدولي الجزائري رفيق جبور -المحترف ضمن صفوف فريق أولمبياكوس اليوناني- يؤكد على حزنه الشديد بسبب الاتهامات التي توجه إليه من البعض بشأن الغش والتمارض والتحايل على المنتخب لعدم الانضمام إلى صفوفه

أكد اللاعب الدولي الجزائري رفيق جبور -المحترف ضمن صفوف فريق أولمبياكوس اليوناني- على حزنه الشديد بسبب الاتهامات التي توجه إليه من البعض بشأن الغش والتمارض والتحايل على المنتخب لعدم الانضمام إلى صفوفه، مشددا على أنه ضحى كثيرا من أجل الخضر، وأنه لم يكن غشاشا أبدا.

وقال جبور :"لم يسبق لي التحايل على المنتخب، فقد لعبت مصابا وبضمادات في الظهر والكتف فقط من أجل تقديم الإضافة المنتظرة مني والمنتخب كان بحاجة ماسة إلى خدماتي، ولم يكن باستطاعتي عدم المشاركةوذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الهداف" الجزائرية.

وأضاف "دائما كنت ألبّي الدعوة، وسأفعل ذلك في كل مرة أتلقى الاستدعاء بكل فخر وسرور، وأفرح كثيرا لما أكون في الجزائر وأجد راحتي في بلدي، لأنني بكل بساطة أحب الجزائر كثيرا، ولا أحد يمكنه أن يشكك في نزاهتي وأتحدى الجميع".

وأعرب جبور عن أمله في عودة الخضر إلى القمة مع بداية العام الجديد 2012، متأسفا على غياب المنتخب عن كأس أمم إفريقيا المقبلة المقررة في الجابون وغينيا الاستوائية.

وعن مسيرته مع فريقه اليوناني أولمبياكوس، قال نجم الخضر: "لقد بذلت مجهودات مضنية في فترة الإعداد، وحصيلتي مع الفريق أعتبرها إيجابية سواء بالنسبة إليّ على الصعيد الشخصي أو لفريقي أولمبياكوس الذي حقق نتائج مقبولة".

لم يسبق لي التحايل على المنتخب، فقد لعبت مصابا وبضمادات في الظهر والكتف فقط من أجل تقديم الإضافة المنتظرة مني والمنتخب كان بحاجة ماسة إلى خدماتي

وأضاف "أنا راضٍ عن نفسي واستفدت كثيرا من تجربتي في رابطة الأبطال الأوروبية رغم مرارة الإقصاء ولا يهمني ما الذي حدث في مدينة دورتموند، لأننا قمنا بما علينا وفزنا على مرسيليا، والآن الدور على أوروبا ليج ونسعى للذهاب إلى أبعد حد ممكن".

وتابع قائلا: "لقد استعدت معالمي فوق الميادين والتي فقدتها في وقت سابق بسبب الضغط الذي عشته والفترات الصعبة التي مررت بها، واستعدت حسي التهديفي، وهذا هو الأهم بالنسبة إلي، وأسعى جاهدا للمواصلة على هذا النحو حتى أتمكن من تسجيل أكبر عدد ممكن من الأهداف مع أولمبياكوس، وبطبيعة الحال مع المنتخب الذي اشتقت إليه كثيرا".