EN
  • تاريخ النشر: 18 فبراير, 2010

نهاية مأساوية لإدمان المخدرات جاسكوين أسطورة الكرة الإنجليزية.. لا يجد مكانا للنوم

دخلت حياة نجم الكرة الإنجليزي السابق بول جاسكوين منعطفا مأساويا جديدا بعد أن أصبح اللاعب المعتزل "بلا مأوى" ولا يجد مكانا ينام فيه في أعقاب تخلي الجميع عنه بسبب إدمانه المخدرات.

  • تاريخ النشر: 18 فبراير, 2010

نهاية مأساوية لإدمان المخدرات جاسكوين أسطورة الكرة الإنجليزية.. لا يجد مكانا للنوم

دخلت حياة نجم الكرة الإنجليزي السابق بول جاسكوين منعطفا مأساويا جديدا بعد أن أصبح اللاعب المعتزل "بلا مأوى" ولا يجد مكانا ينام فيه في أعقاب تخلي الجميع عنه بسبب إدمانه المخدرات.

وذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية اليوم الخميس نقلا عن مراسلها في لندن أن نجم وسط توتنهام ولاتسيو الإيطالي والمنتخب الإنجليزي السابق قد تقدم بطلب إلى اتحاد لاعبي كرة القدم الإنجليز للحصول على مساعدة من أجل توفير مسكن.

وقالت الصحيفة: "جاسكوين كان المثال الأوضح على لاعب الكرة الذي تم استغلاله بكل الصوربعد أن أتى إدمانه الكحوليات والمخدرات على ثروته ليبقى دون منزل يؤويه.

وكشف رئيس اتحاد لاعبي كرة القدم الإنجليز جوردون تايلور بنفسه عن المصاعب التي يعانيها اللاعب السابق في الوقت الحالي قائلا: "بول ليس لديه من الموارد ما يكفيه للعيش، وكان عليه أن يلجأ إلى طلب المساعدة منا كي نعثر له على مكان يقضي فيه لياليه. استفاد من جاسكوين كل من كانوا حوله. كل المحيطين به استغلوه".

ويعيش جاسكوين -أحد أفضل لاعبي الكرة الإنجليزية بل العالمية- فترات عصيبة بسبب إدمانه المخدرات بعدما كان يداعب الكرة كيفما شاء، ويتلاعب بخصومه دون أن يستطيع أحد أن يقف في وجه مهاراته الرائعة.

كانت أزهى فترات الفتى المشاغب جاسكوين في كاس الأمم الأوروبية 96 التي أقيمت في انجلترا؛ حيث قدم جاسكوين أداء متفردا في هذه البطولة، وخاصة الرباعية الشهيرة للمشاغبين الإنجليز في مرمى الطاحونة الهولندية بتلك البطولة، ويومها تألق جاسكوين بشكل غير طبيعي.

وأحرز هدفا يُعتبر واحدا من أجمل أهداف هذه البطولة، بل وبطولات الأمم الأوروبية على مدار عقود من الزمان.

ولم يستمر جاسكوين كثيرا في إمتاع محبيه في كل أنحاء العالم بعدما سقط في جحيم الإدمان وتناول الكحول، فأنهى مشواره الكروي بيديه حتى وصل إلى تلك المرحلة التي لا يجد فيها مأوى لحياته.