EN
  • تاريخ النشر: 14 يناير, 2010

غياب توريس وجيرارد وبنعيون ثلاث إصابات جديدة تزيد آلام ليفربول الجريح

الإصابة تبعد توريس لمدة 6 أسابيع

الإصابة تبعد توريس لمدة 6 أسابيع

تعرض ليفربول الإنجليزي لضربة أخرى يضيفها إلى الكابوس الذي يمر به في الآونة الأخيرة، إذ تعرض هدّافه الإسباني فرناندو توريس لإصابة ستبعده عن الملاعب لمدة ستة أسابيع، كما سيفتقد "الحمر" خدمات قائده ستيفن جيرارد لأسبوعين، والإسرائيلي يوسي بنعيون لمدة شهر.

  • تاريخ النشر: 14 يناير, 2010

غياب توريس وجيرارد وبنعيون ثلاث إصابات جديدة تزيد آلام ليفربول الجريح

تعرض ليفربول الإنجليزي لضربة أخرى يضيفها إلى الكابوس الذي يمر به في الآونة الأخيرة، إذ تعرض هدّافه الإسباني فرناندو توريس لإصابة ستبعده عن الملاعب لمدة ستة أسابيع، كما سيفتقد "الحمر" خدمات قائده ستيفن جيرارد لأسبوعين، والإسرائيلي يوسي بنعيون لمدة شهر.

وأصيب الثلاثة خلال مباراة يوم الأربعاء أمام ريدينج، الذي يلعب في الدرجة الأولى، التي ودع على إثرها "الحمر" -بقيادة المدرب الإسباني رافاييل بينيتيز- المسابقة، بعد خسارته المباراة المعادة بين الفريقين بهدفين لهدف.

وقال متحدث باسم ليفربول أن توريس وجيرارد خضعا للفحوصات في وقت سابق من يوم الخميس، بعد إصابتهما في مباراة الكأس، مشيرا إلى أن الأول يعاني من إصابة في الحالبين وسيغيب لأسبوعين، بينما أصيب الثاني في ركبته، وهو يحتاج إلى عملية جراحية ستبعده عن الملاعب ستة أسابيع.

أما بالنسبة لبنعيون -الذي تسبب بهدف التعادل في الوقت المحتسب بدلا من الوقت الضائع، بعدما أهدى ريدينج ركلة جزاء- فيعاني من كسر في أحد أضلاعه، وسيغيب عن الملاعب ما بين ثلاثة وأربعة أسابيع.

ولم يكن ليفربول بحاجة إلى هذه الإصابات على الإطلاق؛ لأنه يعاني الأمرين في الدوري المحلي؛ حيث يحتل المركز السابع، وقد ودّع مسابقة دوري أبطال أوروبا وكأس رابطة الأندية المحلية، ثم أضاف خيبة أخرى بخروجه من الكأس.