EN
  • تاريخ النشر: 19 فبراير, 2012

عقب خسارة أمم إفريقيا توريه يلمح لاعتزال الأفيال دوليا

توريه

توريه يدرس فكرة الاعتزال الدولي

ألمح يايا توريه إلى أنه يدرس مستقبله مع منتخب كوت ديفوار.

  • تاريخ النشر: 19 فبراير, 2012

عقب خسارة أمم إفريقيا توريه يلمح لاعتزال الأفيال دوليا

ألمح يايا توريه -نجم وسط فريق مانشستر سيتي متصدر جدول ترتيب الدوري الإنجليزي- إلى أنه يدرس مستقبله مع منتخب كوت ديفوار.

وخسر توريه مع منتخب بلاده المباراة النهائية لكأس الأمم الإفريقية يوم الأحد الماضي بضربات الجزاء الترجيحية أمام زامبيا.

ولكن يايا توريه أثار الشكوك حول إمكانية مشاركته مع بلاده في كأس الأمم الإفريقية التي تقام مجددا في كانون ثان/يناير المقبل.

وقال أفضل لاعب في إفريقيا 2011 لصحيفة "صنداي ميرور" -اليوم الأحد-: "سنرى ما إذا كنت سأستمر، ينبغي أن أفكر فيما هو أفضل بالنسبة لي، لفريقي ولبلادي، أعشق اللعب للمنتخب الإيفواري، وبالتالي ليس من السهل التفكير في هذه المسألة".

وأشار "ربما إذا كنا قد فزنا على زامبيا فإن الأمور كانت ستصبح أسهل بالنسبة لي، خيبة الأمل كبيرة في الوقت الحالي، لذا سأنتظر حتى يصفو ذهني قبل اتخاذ القرار".

وأكد "كأس الأمم الإفريقية ستقام مجددا العام المقبل، ونظرا لأننا خسرنا المباراة النهائية، فإننا نعيش حالة نفسية سيئة جميعا".

وأوضح "ولكن القرار حول اللعب مجددا للمنتخب الإيفواري ينبغي أن يتم اتخاذه، سآخذ وقتي وسأدرس جميع الأمور قبل اتخاذ القرار".