EN
  • تاريخ النشر: 27 مايو, 2011

توريه يشعر بالارتياح لإيقافه ستة أشهر بسبب المنشطات

الإيفواري كولو توريه

الإيفواري كولو توريه

اعترف الإيفواري كولو توريه نجم فريق مانشستر سيتي، يوم الجمعة، بأنه مرتاح نفسيًّا لتوقيع الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم عقوبة الإيقاف ستة أشهر عليه؛ بسبب سقوطه في اختبار المنشطات الذي أجري له في مارس/آذار.

اعترف الإيفواري كولو توريه نجم فريق مانشستر سيتي، يوم الجمعة، بأنه مرتاح نفسيًّا لتوقيع الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم عقوبة الإيقاف ستة أشهر عليه؛ بسبب سقوطه في اختبار المنشطات الذي أجري له في مارس/آذار.

وتحسب فترة الإيقاف اعتبارًا من الثاني من مارس/آذار، عندما سقط في اختبار المنشطات، واستبعد من صفوف مانشستر سيتي حتى حسم القضية. وسيكون اللاعب جاهزًا للمشاركة مجددًا في الثاني من سبتمبر/أيلول.

ويعد توريه صاحب الـ29 عامًا أول لاعب في الدوري الإنجليزي يسقط في اختبار منشطات، بعد أدريان موتو الذي ثبت تعاطيه المنشطات عام 2004 عندما كان لاعبًا في صفوف تشيلسي.

وقال توريه للموقع الرسمي لمانشستر سيتي: "لقد كانت فترة عصيبة بالنسبة إلي. حزين لغيابي عن فرحة النادي بالتأهل لدوري أبطال أوروبا، وبالتتويج بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي في ويمبلي، لكني مرتاح لإمكانية عودتي إلى كرة القدم قريبًا. أشكر الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم على تفهمه حالتي أثناء اتخاذ القرار".

وسيكون توريه هدفًا لاختبارات المنشطات خلال عامين، بعد اعترافه بارتكاب الوقعة التي تمثل انتهاكًا للبند الثالث من لوائح المنشطات بالاتحاد الإنجليزي في موسم 2010/2011.

وتعاطى توريه عقاقير مائية تخص زوجته لمساعدته على فقدان الوزن.

وقال كريستوفر كوينلان الذي ترأس هيئة التحقيقات: "معيار تقييم أي تخفيف للعقوبة، والتي في أية حال آخر كانت ستصير الإيقاف عامين، هو درجة خطأ اللاعب. اللاعب تقبل ارتكابه خطأ، وعلى هذا الأساس وافقنا".

وتابع: "في تحديد فترة الإيقاف، أخذنا في الاعتبار جميع الأمور ذات الصلة التي قرأناها وسمعناها خلال مسار جلسات الاستماع".