EN
  • تاريخ النشر: 05 مايو, 2010

بلاتر يؤكد أنه أوروبي تنظيم مونديال 2018 يقترب من الإنجليز

بلاتر يمنح مونديال 2018 للأوروبيين

بلاتر يمنح مونديال 2018 للأوروبيين

ألمح السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" إلى أن نهائيات مونديال 2018 ستكون في القارة الأوروبية، مشيرا إلى أن إنجلترا تملك الملف المثالي لذلك الأمر.

  • تاريخ النشر: 05 مايو, 2010

بلاتر يؤكد أنه أوروبي تنظيم مونديال 2018 يقترب من الإنجليز

ألمح السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" إلى أن نهائيات مونديال 2018 ستكون في القارة الأوروبية، مشيرا إلى أن إنجلترا تملك الملف المثالي لذلك الأمر.

وستختار اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي في ديسمبر المقبل هوية الملفين الفائزين باستضافة مونديالي 2018 و2022، وبعد التصريح الذي أدلى به بلاتر اليوم ستكون المنافسة على شرف استضافة نسخة 2018 بين إنجلترا وروسيا وهولندا-بلجيكا وإسبانيا-البرتغال، وهي الدول التي ترشحت لاستضافة إحدى النسختين.

في حين سيكون تركيز كل من أستراليا والولايات المتحدة وقطر وكوريا الجنوبية واليابان على استضافة مونديال 2022.

وكانت قطر وكوريا الجنوبية أول من أعلن الترشح حصرا لملف 2022، ثم لحقت بهما اليابان اليوم على خلفية تصريح بلاتر.

وأشار رئيس الاتحاد الياباني لكرة القدم موتواكي اينوكاي اليوم بأن بلاده ستتخذ قرارها الرسمي بشأن الترشح حصرا لمونديال 2022 الثلاثاء المقبل.

وبدوره قال وزير التربية والثقافة والعلوم الياباني تاتسو كاواباتي الذي زار بلاتر في مقر الاتحاد الدولي في زيوريخ برفقة اينوكاي، إن رئيس "فيفا" نصحه بالترشح لمونديال 2022 لأن المنافسة ستكون شديدة من المرشحين الأوروبيين لاستضافة نسخة 2018.

وقال بلاتر "أعتقد أن نسخة 2018 ستكون من نصيب مرشح أوروبي. وإلى جانب إنجلترا هناك الملف المشترك لإسبانيا والبرتغال، وآخر صغير لكنْ مثيرٌ للاهتمام من هولندا وبلجيكا، وملف كبير من روسيا التي تريد أن تكون طرفا أيضا".

وتعتبر إنجلترا الأوفر حظا لاستضافة مونديال 2018 بحسب بلاتر، مضيفا "ويبقى على المشرحين الآخرين أن يقنعوا الفيفا بعكس ذلك. ملف إنجلترا هو الأسهل على الإطلاق. التنظيم الكروي عندهم موجود أصلا. يملكون كل شيء. لا يوجد هناك أي مشكلة تحول دون استضافة إنجلترا لكأس العالم".

وتابع "على الملفات الأخرى أن تقنع اللجنة التنفيذية، أما إنجلترا فليست مجبرة على إقناعنا".. لكن بلاتر حذر أيضا من الملف الروسي الذي أظهر تطورا كبيرا في الأشهر الأخيرة، مضيفا "كنت هناك مؤخرا وعرضوا الملف. كان ملفتا. روسيا ليست بلدا.. بل إنها قارة بحد ذاتها، ولديها مشاريع كبرى".