EN
  • تاريخ النشر: 24 مارس, 2011

تفاؤل جزائري بشفاء بوقرة ومشاركته أمام أسود الأطلس

بوقرة يتماثل للشفاء

بوقرة يتماثل للشفاء

يعيش الشارع الجزائري حالة تفاؤل بإمكانية تماثل مدافع الخضر مجيد بوقرة للشفاء، قبل المواجهة المرتقبة أمام المنتخب المغربي "أسود الأطلسيوم الأحد المقبل، في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا 2012م.

يعيش الشارع الجزائري حالة تفاؤل بإمكانية تماثل مدافع الخضر مجيد بوقرة للشفاء، قبل المواجهة المرتقبة أمام المنتخب المغربي "أسود الأطلسيوم الأحد المقبل، في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا 2012م.

ويأتي هذا التفاؤل بعد مشاركة بوقرة في تدريبات الخضر مساء أمس، وقيامه بإجراء تمارين خفيفة بالكرة على ملعب 19 مايو، وظهوره بصورة أفضل مما قبل، وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "النهار الجديد" الجزائرية اليوم الخمس 24 مارس/آذار.

وتنتظر جماهير الخضر غدا الجمعة بشغف كبير نتائج الكشوف النهائية؛ التي أجراها اللاعب، والتي ستحدد إمكانية مشاركة من عدمها، على رغم مطالبة بعضهم بعدم مشاركته في هذا اللقاء خوفا عليه من تفاقم الإصابة.

ويعد غياب بوقرة عن الخضر أمام أسود الأطلس في حال لم تتحسن حالته، ضربة موجعة للفريق وخاصة للمدرب عبد الحق بن شيخة، الذي هو في غنى عن مثل هذه المشكلة التي ستزيد من متاعبه، قبل ساعات فقط عن موعد الدربي المغاربي المرتقب.

من جهتهم أبدى جل اللاعبين في معسكر الخضر تعاطفهم مع بوقرة، حيث عبروا عن تأسفهم الشديد لتعرضه لهذه الإصابة، خاصة لتزامنها مع موعد إجراء مباراة هامة، متمنين أن تكون الإصابة خفيفة، ولا تمنعه من المشاركة في اللقاء المنتظر الأحد المقبل.

وكان بوقرة -28 عاما- تعرض لإصابة بالفخذ في الدقيقة 80 من المباراة؛ التي تغلب فيها فريقه جلاسجو رينجرز على غريمه سيلتك في نهائي كأس الرابطة الاسكتلندية الأحد الماضي.