EN
  • تاريخ النشر: 03 يوليو, 2009

لجنة الانضباط التابعة للفيفا اتخذت القرار تغريم الجزائر 20 ألف دولار بسبب سلوك جماهيرها

الجماهير الجزائرية أطلقت العديد من الصواريخ النارية خلال المباراة

الجماهير الجزائرية أطلقت العديد من الصواريخ النارية خلال المباراة

فرضت لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) عقوبة مالية قدرها 20 ألف دولار على الاتحاد الجزائري لكرة القدم بسبب تصرفات الجماهير غير الرياضية أمام منتخب مصر، في المباراة التي أقيمت الشهر الماضي ضمن تصفيات كأس العالم 2010.

فرضت لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) عقوبة مالية قدرها 20 ألف دولار على الاتحاد الجزائري لكرة القدم بسبب تصرفات الجماهير غير الرياضية أمام منتخب مصر، في المباراة التي أقيمت الشهر الماضي ضمن تصفيات كأس العالم 2010.

وذكر الاتحاد الجزائري لكرة القدم بموقعه على شبكة الإنترنت أن الفيفا فرض عليه عقوبة قدرها 20 ألف دولار بسبب "قيام الجماهير باستعمال الألعاب النارية" خلال المباراة التي جمعت المنتخب الجزائري بنظيره المصري يوم الـ7 من يونيو/حزيران في مدينة بليدة".

وتمكن الخضر من الفوز بهذه المباراة بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد ليقطع خطوة كبيرة نحو التأهل بقوة لنهائيات كأس العالم للمرة الأولى منذ 1986؛ إذ يتصدر المجموعة الثالثة بالتصفيات الإفريقية برصيد 7 نقاط من ثلاث مباريات، بينما يقبع منتخب مصر في المركز الأخير برصيد نقطة واحدة من مباراتين.

وقامت الجماهير خلال مباراة الخضر والفراعنة بإلقاء الصواريخ النارية على أرض الملعب احتفالا بهذا الفوز التاريخي على المنتخب المصري، وبلغت الأفراح ذروتها بعد الهدف الثالث في شباك الفراعنة؛ حيث ألقى الجزائريون العديد من الصواريخ النارية.

وطالب الاتحاد الجزائري جميع الجماهير الجزائرية بتفادي استعمال الألعاب النارية في الملعب خلال المباريات المقبلة للفريق، حتى لا يتعرض الفريق والاتحاد لعقوبات أكبر وأغلظ جراء هذه التصرفات.

ومن المقرر أن يلعب منتخب الجزائر المباراتين المقبلتين في التصفيات على أرضه أمام زامبيا ورواندا، ومن المتوقع أن تشدد السلطات الجزائرية من الإجراءات الأمنية لتفادي إطلاق الألعاب النارية خلال هذه المباريات الحاسمة للخضر في رحلة التأهل لمونديال 2010.