EN
  • تاريخ النشر: 20 ديسمبر, 2010

بينيتيز لا يفكر في الرحيل عن إنتر ميلان

الإسباني رافاييل بينيتيز مستمر في تدريب إنتر ميلان

الإسباني رافاييل بينيتيز مستمر في تدريب إنتر ميلان

أكد الإسباني رافايل بينيتيز، يوم الاثنين، أنه لا يزال يشعر بأنه مدرب لنادي إنتر ميلان الإيطالي المتوج بلقب بطولة العالم للأندية لكرة القدم، وأنه يحتفظ "بعلاقات جيدة" مع رئيس النادي ماسيمو موراتي رغم الشائعات التي تشير إلى قرب إقالته من منصبه؛ وذلك إثر الامتعاض الكبير الذي أبداه موراتي من تصريحات مدربه.

  • تاريخ النشر: 20 ديسمبر, 2010

بينيتيز لا يفكر في الرحيل عن إنتر ميلان

أكد الإسباني رافايل بينيتيز، يوم الاثنين، أنه لا يزال يشعر بأنه مدرب لنادي إنتر ميلان الإيطالي المتوج بلقب بطولة العالم للأندية لكرة القدم، وأنه يحتفظ "بعلاقات جيدة" مع رئيس النادي ماسيمو موراتي رغم الشائعات التي تشير إلى قرب إقالته من منصبه؛ وذلك إثر الامتعاض الكبير الذي أبداه موراتي من تصريحات مدربه.

وقال بينيتيز، في حوارٍ للإذاعة الإسبانية "راديو أوندا سيرو" نشرته شبكة "سكاي سبورت 24" الإيطالية: "لا أزال أشعر بأنني مدربٌ لإنتر ميلان".

وكان بينيتيز انتقد إنتر ميلان في المؤتمر الصحفي عقب تتويجه باللقب العالمي في أبو ظبي، مساء السبت، على حساب مازيمبي الكونغولي 3-0.

وصرَّح بينيتيز الذي استلم منصبه في يونيو/حزيران قادمًا من ليفربول الإنجليزي، بأنه قد يترك النادي إذا لم يتلقَّ الدعم المالي في يناير/كانون الثاني المقبل لتعزيز فريقه الذي لا يقدِّم أداءً جيدًا ويحتل حاليًّا المركز السابع في ترتيب الدوري الإيطالي، وتأهل للدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا وصيفًا لمجموعةٍ تصدَّرها توتنهام الإنجليزي.

وقال بينيتيز الذي حل بدلاً من البرتغالي جوزيه مورينيو الذي قاد إنتر الموسم الماضي إلى ثلاثية تاريخية ثم انتقل إلى تدريب ريال مدريد الإسباني: "قال موراتي إنه سيتعاقد مع ثلاثة لاعبين هذا العام، ولم يحصل أي شيء حتى الآن. العام الماضي أنفق 80 مليون يورو لضم خمسة لاعبين من الطراز الأول، لكن هذا العام مع المدرب الجديد لم ينفق أي مبلغ. أريد دعمًا 100%".

وأضاف بينيتيز: "أعتقد أنه لديَّ 3 خيارات الآن: الأول هو تلقِّي الدعم بنسبة 100% للمدرب وضم 4 أو 5 لاعبين لبناء فريق أقوى، الثاني الاستمرار على هذه الحال بدون أي برنامج أو خطة عمل وإلقاء التبعة على شخص واحد، والثالث هو التحدث مع وكيل أعمالي والتوصل إلى اتفاق".

يُذكَر أن مورينيو كان قد طلب لاعبًا دفاعيًّا في وسط الملعب، ولاعبَيْن على الجناحَيْن بعد وصوله إلى إنتر عام 2008، فنال الغاني سولي علي مونتاري، والبرتغالي ريكاردو كواريسما، والبرازيلي مانسيني.

ثم طلب "المميز" تعزيزات إضافية في موسمه الثاني، فنال المهاجمَيْن الأرجنتيني دييجو ميليتو، والكاميروني صامويل إيتو (ضمن صفقة رحيل السويدي زلاتان إبراهيموفيتش إلى برشلونة الإسبانيولاعب الوسط البرازيلي تياجو موتا، ومواطن الأخير المدافع لوسيو، والمهاجم المقدوني جوران بانديف.

وأمضى ميليتو وموتا وبانديف معظم فترة وجود بينيتيز في غرف العلاج، على غرار المدافع الأرجنتيني والتر صامويل، ومواطن الأخير لاعب الوسط استيبان كامبياسو والحارس البرازيلي جوليو سيزار، في حين تم بيع المهاجم الشاب ماريو بالوتيلي لمانشستر سيتي الإنجليزي ولم يتم تعويضه بلاعب آخر.

وردًّا على طلب بينيتيز المزيد من الدعم من مجلس إدارة النادي، اعتبر موراتي طلب المدرب "لم يكن مناسبًا في الوضع الحالي، وأنها ليست اللحظة المناسبة لطلب التعزيزات".

وذكرت صحيفة "دايلي مايل" البريطانية، يوم الاثنين، أن بينيتيز سيقال من منصبه في الساعات الـ48 المقبلة بعد هجومه على موراتي.

وأعرب بينيتيز عن استيائه من الشائعات التي تروج في الوقت الحالي: "بالتأكيد لست سعيدًا بالوضع الذي أدت إليه تصريحاتي. الآن، أنا في إجازة في ليفربول، وبعد الأعياد سأعود إلى إيطاليا. في كل الأحوال، فوجئت بالتقارير التي قرأتها في الصحف، والتي أراها على شاشات التلفزيون".