EN
  • تاريخ النشر: 27 أبريل, 2010

أكد أنه يعاني كثيرا من إصابته الأخيرة بيكهام لن يستطيع العودة للملاعب قبل نوفمبر المقبل

اعترف النجم الإنجليزي ديفيد بيكهام يوم الثلاثاء بأنه من غير المرجح أن يعود إلى الملاعب قبل نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، مما يعني أنه قد يغيب عن موسم الدوري الأمريكي لكرة القدم بأكمله.

  • تاريخ النشر: 27 أبريل, 2010

أكد أنه يعاني كثيرا من إصابته الأخيرة بيكهام لن يستطيع العودة للملاعب قبل نوفمبر المقبل

اعترف النجم الإنجليزي ديفيد بيكهام يوم الثلاثاء بأنه من غير المرجح أن يعود إلى الملاعب قبل نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، مما يعني أنه قد يغيب عن موسم الدوري الأمريكي لكرة القدم بأكمله.

وكان لاعب نادي لوس أنجلوس جالاكسي الأمريكي قد أصيب بقطع في وتر أخيل في أثناء مشاركته في مباراة مع فريق آيه سي ميلان الإيطالي، الذي كان يلعب له على سبيل الإعارة، في مارس/آذار الماضي، مما أبعده عن حسابات المنتخب الإنجليزي المشارك ببطولة كأس العالم بجنوب إفريقيا هذا الصيف، وإن كان من المحتمل أن يصاحب بيكهام منتخب بلاده في كأس العالم ولكن دون أن يكون له دور في اللعب.

ويبدو من المرجح الآن ألا يتمكن بيكهام من اللحاق بمسابقة الدوري الأمريكي لهذا الموسم الذي تختتم منافساته في الـ21 من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وصرح بيكهام بموقع جالاكسي على الإنترنت قائلا "هذه الإصابة ستستغرق وقتا طويلا حتى تشفى.. لم يمر على العملية الجراحية التي أجريتها سوى ستة أسابيع، وقد بدأت العلاج قبل عشرة أيام فقط، ومن المفروض أن يستمر يوميا".

وأوضح بيكهام أنه كان يود القيام بأي محاولات لتسريع عملية العلاج ولكن الإصابة التي يعاني منها لا يمكن التعامل معها بهذه الطريقة، مشيرا إلى أن عليه أن ينتظر حتى تشفى تماما وبعدها سيستأنف نشاطه بالملاعب.

وقال "بدأت الحركة تعود ببطء إلى الكاحل والوتر، الذي من الواضح أنه ما زال يتعافى.. ولكنني لا أستطيع تمديد قدمي كثيرا، وعليّ أن أنتعل الحذاء باستمرار".

وأضاف "إذا لم أنتعل الحذاء كما فعلت اليوم لإجراء بضع مقابلات فعلي أن أستخدم العكاز، لا يوجد أمامي سوى هذين الخيارين حاليا.. إنه شيء مؤلم ويحد من حركتي، ولكنني عليّ أن أحمي الكاحل".

وكان الجراح ساكاري أورافا الذي أجرى لبيكهام العملية الجراحية في آذار/مارس الماضي قد قال وقتها إن اللاعب قد يظل بعيدا عن الملاعب لمدة ستة أشهر.

ولكن بيكهام قال "هذا الافتراض دائما ما يصح مع اللاعبين الرياضيين العاديين، ولكن اللاعبين الذين ينافسون في بطولات على أعلى مستوى دائما ما يصعب التكهن بموعد شفائهم فقد يعودوا قبل الستة أشهر أو بعدها".