EN
  • تاريخ النشر: 11 مارس, 2010

أكد أن الأمر لا يعنيه لأنه مجرد مشجع لناديه القديم بيكام ينفي تأييده للحملة المناهضة لمالك مانشستر يونايتد

نفى النجم الإنجليزي ديفيد بيكام مساندته للحملة المناهضة لعائلة جلازر الأمريكية المالكة لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، رغم ارتدائه اللونين الأخضر والذهبي شعار الحملة.

  • تاريخ النشر: 11 مارس, 2010

أكد أن الأمر لا يعنيه لأنه مجرد مشجع لناديه القديم بيكام ينفي تأييده للحملة المناهضة لمالك مانشستر يونايتد

نفى النجم الإنجليزي ديفيد بيكام مساندته للحملة المناهضة لعائلة جلازر الأمريكية المالكة لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، رغم ارتدائه اللونين الأخضر والذهبي شعار الحملة.

فأثناء مغادرة بيكام -لاعب خط وسط نادي إيه سي ميلان الإيطالي- الملعب، بعد هزيمة فريقه برباعية نظيفة أمام مانشستر باستاد أولد ترافورد، ضمن منافسات بطولة دوري أبطال أوروبا مساء الأربعاء، التقط اللاعب الشهير وشاحا باللونين الأخضر والذهبي ووضعه حول رقبته.

وأصبح هذان اللونان -اللذان ميزا قميص فريق نيوتون هيث السابق قبل أن يتحول إلى اسم مانشستر يونايتد- رمزا واسع الانتشار لاعتراض الجماهير الإنجليزية على امتلاك عائلة جلازر الأمريكية للنادي.

ولكن بيكام -الذي انتقل من مانشستر يونايتد إلى ريال مدريد الأسباني عام 2003، نفى مساندته لهذه الحملة الاعتراضية.

وقال بيكام: "إنني مشجع لمانشستر يونايتد، وقد رأيت الوشاح موجودا، فوضعته حول رقبتي؛ لأنه يحمل ألوان قميص مانشستر يونايتد القديم، وهذا كل ما أعرفه عن الأمر".

وأضاف: "لأكون صريحا معكم إن ما يجري ليس من شأني فأنا من جمهور مانشستر يونايتد، إنني أشجع هذا النادي، لطالما شجعته وسأظل أشجعه دائما".

وأكد بيكام أنه لا علاقة له بطريقة إدارة النادي أو إلى من تؤول ملكيته، ولكنه اعترف مع ذلك بأنه يعرف بوجود حركة مناهضة لعائلة جليزر.

وقال: "إنني أسمع عنها من أسبوع لآخر، هناك اعتراضات قائمة دائما، لنأمل فقط في تسوية الأمور".

وأوضح بيكام أنه بعد خروج ميلان من دوري الأبطال، فقد أصبح يتمنى فوز مانشستر يونايتد باللقب.