EN
  • تاريخ النشر: 09 أكتوبر, 2010

اختار 25 لاعبا لخوض البطولتين بيسيرو: لقب الخليج هدف "الأخضر" وكأس أسيا صعب

بيسيرو يشيد بالاهتمام السعودي بمراحل الناشئين

بيسيرو يشيد بالاهتمام السعودي بمراحل الناشئين

أكد المدير الفني للمنتخب السعودي الأول -البرتغالي جوزيه بيسيرو- أن طموحه هو تحقيق لقب بطولة الخليج المقبلة في اليمن، ملمحا إلى شدة المنافسة في كأس الأمم الأسيوية التي تستضيفها قطر عام 2011.

  • تاريخ النشر: 09 أكتوبر, 2010

اختار 25 لاعبا لخوض البطولتين بيسيرو: لقب الخليج هدف "الأخضر" وكأس أسيا صعب

أكد المدير الفني للمنتخب السعودي الأول -البرتغالي جوزيه بيسيرو- أن طموحه هو تحقيق لقب بطولة الخليج المقبلة في اليمن، ملمحا إلى شدة المنافسة في كأس الأمم الأسيوية التي تستضيفها قطر عام 2011.

وقال بيسيرو: "طموحنا تحقيق البطولة الخليجية، وسنسعى جاهدين لأن نسجل من خلالها إنجازاً جديداً للكرة السعودية، أما البطولة الأسيوية فشاهدنا لقاء اليابان والأرجنتين وانتصار اليابان باللقاء، وهنا أود أن أوضح أن المنتخب الياباني قوي لكن المنتخب السعودي أقوى والبطولة الأسيوية ستكون هي الأخرى طموحنا لاعتلاء قمتها في قطر".

وطالب مدرب "الأخضر" وسائل الإعلام السعودي -بمختلف ميولها ومسمياتها- إنصاف المنتخب والابتعاد عن التعصب، لأن الإعلام شريك أساسي في أي إنجاز يتحقق للمنتخب الذي نسعى جاهدين لإعادة هيبته مجددا، وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الحياة اللندنية" اليوم 9 أكتوبر/تشرين الأول".

وأشار بيسيرو إلى أنه سيعتمد على 25 لاعبا للمشاركة في بطولتي الخليج وكأس أسيا المقبلتين، لافتا إلى أن المعسكر سيكون خلال الفترة من 12 إلى 22 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وأوضح أن الأخضر سيخوض خلال المعسكر مباراتين يومي 16 و17 نوفمبر/تشرين الثاني، بينما لم يحدد موقع المعسكر والفرق التي سيواجهها، والتي تسبق مشاركته في بطولة دول مجلس التعاون الخليجي في اليمن.

ولفت المدرب البرتغالي إلى أن الفترة الثانية الإعدادية لبطولة كأس أمم أسيا ستكون في معسكر خارجي ينطلق يوم 24 ديسمبر/كانون الأول المقبل، وسيخوض خلاله المنتخب لقاءات ودية عدة.

وفيما يخص اللاعبين الأساسيين الذين سيعتمد عليهم في البطولات المقبلة، قال بيسيرو: "لا يوجد في المنتخب السعودي لاعب أساسي وآخر احتياطي، فكلهم لاعبون مميزون وجاهزون لخدمة وطنهم وتمثيله بشكل مشرف، لأن جميع المنضمين يعرفون جيدا أنهم يمثلون 27 مليون سعودي ينتظر منهم النتائج الجيدة في الاستحقاقات المقبلة، فنحن قبل البطولتين الخليجية والأسيوية سنحدد 25 لاعبا لخوض غمار المسابقتين، لا سيما وأننا دائماً نعاني من أزمة الإصابات المتعددة، لكن الموجودين سيعوضون اسم أي لاعب تغيبه الإصابة".

وعن مشاركة ممثلي السعودية الهلال والشباب في البطولة الأسيوية للأندية، أوضح "أن الفريقين يستحقان الوصول إلى نهائي البطولة، وهذا ما أتمناه أن يكون النهائي سعوديا؛ لأنه يعكس تطور الرياضة السعودية في أكبر قارات العالم، وفيما يخص توقعي، فالفريقان تجاوزا الخطوة الأولى ممثلة في لقائي الذهاب وينتظرهما لقاء الحسم والإياب، فالمهمة ما زالت صعبة لأن الشباب كسب لقاء الذهاب في الرياض ويغادر لكوريا للحفاظ على النتيجة، والهلال خسر لقاء إيران وينتظره التعويض في لقاء الإياب بالرياض، فكلاهما نأمل أن يخطف بطاقتي التأهل لنهائي دوري المحترفين الأسيوي".

وأشاد بيسيرو بخطوات الاتحاد السعودي لكرة القدم تجاه البراعم، قائلاً: "جميل جدا ما لمسته من اهتمام كبير لدى المسؤولين عن الرياضة السعودية في جانب البراعم والمراحل السنية الصغيرة، فما تم اعتماده من مهرجانات للبراعم وبطولات تحت 12 سنة، يدل على أن مستقبل الرياضة السعودية سيكون بخير مع تلك العناصر التي ستكتشف من تلك المهرجانات وستنضم للأندية، التي لا بد أن تهتم هي أيضا بالمراحل الصغيرة، ففي أوروبا يهتمون بتلك العناصر حتى يتدرجوا ويصلوا للمنتخبات الأولى نجوما يخدمون منتخباتهم".