EN
  • تاريخ النشر: 18 يونيو, 2011

جماهير الجزائر ستسامحنا ولن ألعب في قطر بوقرة: العمرة أراحتني نفسيا وبدنيا بعد فضيحة مراكش

بوقرة يقرر أداء العمرة سنويا

بوقرة يقرر أداء العمرة سنويا

أكد اللاعب الدولي الجزائري مجيد بوقرة -مدافع فريق جلاسجو رينجرز الاسكتلندي- أن أداء مناسك العمرة مؤخرا برفقته عائلته الصغيرة أراحته وأسعدته كثيرا، سواء على الجانب البدني أو النفسي بعد الضغوط التي عاشها مؤخرا إثر الخسارة المذلة للخضر أمام المغرب صفر-4 في التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الإفريقية 2012 المقررة في الجابون وغينيا الاستوائية معا، موضحا أنه قرر أداء مناسك العمرة كل عام؛ لأن الأمر مريح للقلب والروح والبدن.

أكد اللاعب الدولي الجزائري مجيد بوقرة -مدافع فريق جلاسجو رينجرز الاسكتلندي- أن أداء مناسك العمرة مؤخرا برفقته عائلته الصغيرة أراحته وأسعدته كثيرا، سواء على الجانب البدني أو النفسي بعد الضغوط التي عاشها مؤخرا إثر الخسارة المذلة للخضر أمام المغرب صفر-4 في التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الإفريقية 2012 المقررة في الجابون وغينيا الاستوائية معا، موضحا أنه قرر أداء مناسك العمرة كل عام؛ لأن الأمر مريح للقلب والروح والبدن.

وقال بوقرة في حوار لصحيفة "الهداف" الجزائرية اليوم السبت 18 يونيو/حزيران-: "أديت مؤخرا مناسك العمرة بالبقاع المقدسة، وهذا ما أراحني وأسعدني كثيرا سواء من حيث الجانب البدني أو النفسي، لقد ارتاح قلبي وروحي، وأظن أني سأؤدي مناسك العمرة كل عام رفقة عائلتي الصغيرة، لأن الأمر مريح للقلب والروح والبدن".

وأوضح أن هياج الشعب الجزائري وامتعاضه من لاعبي الخضر والمطالبة بالاستغناء عنهم أمر مشروع، مشيرا إلى أن المنتخب فشل في المغرب، ولا حجج للاعبين يختبئون خلفها، لكن هذه هي كرة القدم فوز وخسارة، ويجب خوض الخضر مباراة ودية قريبا تُنسي الجميع نكسة مراكش.

ونفى مدافع رينجرز ما تردد عن ضحك لاعبي الخضر بعد الهزيمة، وشدد على أنه غير خائف من الجماهير ومستعد من اللعب في الجزائر لأنه يعرف أن هذه الجماهير أول من سيساند الفريق ويدعمه في حال استعادة مستواه.

وأكد بوقرة أنه تلقي عرضا مغريا من نادٍ قطري، لا يرفضه أي لاعب بسهولة، وهو ما جعلنه يفكر مليّا في الأمر، لافتا إلى توصل في النهاية إلى قناعةٍ مفادها تفضيل الجانب الرياضي على الجانب المالي.

وشدد المدافع الجزائري على أنه لن يلعب في قطر، خاصة أن تحديات كبرى تنتظره مع المنتخب، خاصة التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2014، لافتا إلى أن عمره 29 عاما، وأنه لديه الوقت الآن ليلعب كرة قدم، ومن ثم ربح الأموال.

وأشار إلى احتمال بقائه في رينجرز لعام آخر، خاصة أنه فريق بطولات ويشرف أي لاعب الدفاع عن ألوانه، إلا أنه شدد على تلقيه عرضا سيدرسه قبل اتخاذ القرار النهائي، لافتا إلى أنه إذا ترك رينجرز سيكون من أجل الانتقال إلى فريق أفضل وليس نحو فريق مستواه متدنٍ.