EN
  • تاريخ النشر: 11 أكتوبر, 2011

بوقرة يعتزل الكرة بسبب الكلام البذيء والمال الحرام

فؤاد بوقرة

فؤاد بوقرة

لم يتقبل بوقرة التصرفات غير الرياضية والكلام البذيء الذي صدر من مشجعي ناديه خلال المباراة الودية التي تغلب فيها على وفاق سطيف بهدف نظيف يوم السبت، حتى أنه وصف الأموال التي يحصل عليها بالمال الحرام.

أعلن فؤاد بوقرة -مهاجم نادي شباب قسنطينة الصاعد حديثا لدوري المحترفين الجزائري لكرة القدم- اعتزاله اللعب نهائيا، ومغادرته البلاد احتجاجا على "الكلام البذيء" الذي يسمعه من المشجعين، وما وصفه بـ"المال الحرام".

وأبلغ بوقرة قراره لمسؤولي النادي وزملاءه بالفريق، مؤكدا أن محيط الكرة في الجزائر لا يساعده على البقاء فيه. ولم يتقبل بوقرة التصرفات غير الرياضية والكلام البذيء الذي صدر من مشجعي ناديه خلال المباراة الودية التي تغلب فيها على وفاق سطيف بهدف نظيف يوم السبت، حتى أنه وصف الأموال التي يحصل عليها بالمال الحرام.

وكان اللاعب أبدى غضبا شديدا لمنعه من ارتداء سروال إضافي تحت ملابسه، ودخل في جدال عنيف مع الحكم الذي أدار مباراة شباب قسنطينة مع شباب باتنة بمسابقة الدوري قبل عشرة أيام، مما تسبب في حصوله على إنذار.

وسبق أن لعب بوقرة (30 عاما) بأندية نانت الفرنسي، وجيور إيتو، ونيريجيازا سبارتاكوس المجريين، والإفريقي التونسي، واتحاد عنابة، وشبيبة بجاية الجزائريين.