EN
  • تاريخ النشر: 01 فبراير, 2010

الشماخ حلّ ثانيا بوقرة أفضل لاعب عربي في 2009

بوقرة حاز اللقب بجدارة

بوقرة حاز اللقب بجدارة

اختير الجزائري مجيد بوقرة أفضل لاعب عربي في استفتاء مجلة "الحدث الرياضي" الرياضية اللبنانية لعام 2009، في حين كان لقب أفضل لاعب واعد من نصيب الإماراتي عامر عبد الرحمن.

  • تاريخ النشر: 01 فبراير, 2010

الشماخ حلّ ثانيا بوقرة أفضل لاعب عربي في 2009

اختير الجزائري مجيد بوقرة أفضل لاعب عربي في استفتاء مجلة "الحدث الرياضي" الرياضية اللبنانية لعام 2009، في حين كان لقب أفضل لاعب واعد من نصيب الإماراتي عامر عبد الرحمن.

في فئة الرجال، كان التنافس على أشده بين بوقرة، مدافع رينجرز الاسكتلندي، والمغربي مروان الشماخ مهاجم بوردو بطل الدوري الفرنسي في الموسم الماضي ومتصدر البطولة الحالية.

ويأتي حصول بوقرة -27 عاما- على الكرة الذهبية في النسخة السابعة والعشرين بعد 22 عاما من تتويج مواطنه النجم السابق رابح ماجر (1987)، وتقدم في الاستفتاء الذي شارك فيه 158 ناقدا ومحللا ومعلقا وإعلاميا من 17 بلدا عربيا، بفارق 13 نقطة فقط على الشماخ، والفضل في ذلك يعود إلى مساهمته في تأهل منتخب بلاده والمنتخب العربي الوحيد لنهائيات كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا.

من جانبه تقدم الشماخ على المصري أحمد حسن بفارق 39 نقطة، وقد أثر عدم تأهل مصر إلى نهائيات المونديال على المصري الحائز على أفضل لاعب في بطولة الأمم الإفريقية التي اختتمت مساء الأحد في أنجولا وأحرزت فيها مصر اللقب الثالث على التوالي والسابع في تاريخها، وهذا الحدث يدخل في روزنامة جوائز الحدث الرياضي لعام 2010.

وكان للنجم السعودي محمد نور حضور في الاستفتاء وحلّ رابعا رغم عدم تأهل المنتخب السعودي إلى المونديال وعدم فوز ناديه الاتحاد بمسابقة دوري أبطال أسيا، ومع ذلك لم تفصله سوى 23 نقطة عن الثالث أحمد حسن، وحلّ التونسي أسامة الدراجي خامسا بفارق كبير.

وفي فئة الواعدين، أبقى عامر عبد الرحمن اللقب إماراتيا بعد أن خلف مواطنه أحمد خليل، وتقدم بفارق كبير على الجزائري رفيق حليش، فيما كان المركز الثالث من نصيب الواعد المصري أحمد شكري لاعب الأهلي الذي تقدم بدوره المغربي عادل تاعرابت والتونسي يوسف المساكني.

وبات عبد الرحمن (19 عاما) الملقب بـ"ميسي" العرب لوجود بعض أوجه الشبه بينه وبين النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي هداف برشلونة بطل إسبانيا، الإماراتي الثالث الذي يتوج بلقب النسخة الحادية عشرة لهذه الجائزة بعد أحمد خليل وإسماعيل مطر (2003).

واختير عبد الرحمن ضمن أفضل 10 لاعبين في كأس العالم للشباب الأخيرة في مصر، وصنَّفته مجلة "وورلد سوكر" أفضل خامس لاعب صاعد في العالم للعام 2009 لا سيما بعدما قاد منتخب بلاده إلى الدور ربع النهائي في مونديال الشباب.

وعلى صعيد الحكام، دخل الدولي الإماراتي علي حمد نادي الفائزين بالصافرة الذهبية لأفضل حكم ساحة عربي، ليصبح أول إماراتي بعد مواطنه علي بوجسيم الذي حقق إنجازا يستحيل على غيره تحقيقه بألقابه السبعة من أصل 15، خصوصا بعد اعتزال الكويتي سعد كميل في العام الماضي مكتفيا بثلاثة ألقاب.

وتصدر علي حمد القائمة بفارق مريح أمام الجزائري محمد بنوزة (25 نقطة) والسعودي خليل جلال الغامدي (28 نقطة).

وحصل الدولي الإماراتي صالح المرزوقي على جائزة الراية الذهبية الثانية عشرة لأفضل حكم عربي مساعد، وتقدم على المصري ناصر صادق والتونسي البشير الحساني والسوري تمام حمدون.

وكما في 2008 حيث تقدم السعودي محمد الغامدي على السوري حمدون بفارق 3 نقاط، انحصر التنافس في 2009 بين الاثنين الأولين وكان الفارق بينهما 5 نقاط.