EN
  • تاريخ النشر: 03 فبراير, 2010

حمّل زملاءه مسؤولية تراجع النتائج بوفون: اللاعبون سبب إقالة فيرارا

بوفون متعاطف مع مدربه السابق

بوفون متعاطف مع مدربه السابق

اعتبر الحارس الدولي الإيطالي جانلويجي بوفون يوم الأربعاء أن اللوم يقع عليه وعلى جميع زملائه في يوفنتوس، بسبب إقالة تشيرو فيرارا من منصب المدرب.

  • تاريخ النشر: 03 فبراير, 2010

حمّل زملاءه مسؤولية تراجع النتائج بوفون: اللاعبون سبب إقالة فيرارا

اعتبر الحارس الدولي الإيطالي جانلويجي بوفون يوم الأربعاء أن اللوم يقع عليه وعلى جميع زملائه في يوفنتوس، بسبب إقالة تشيرو فيرارا من منصب المدرب.

وكان يوفنتوس قد أقال الأسبوع الماضي فيرارا، بعد ثمانية أشهر على تسلمه منصبه وعين ألبرتو زاكيروني بدلا منه، بعدما مني فريق "السيدة العجوز" بتسع هزائم في 12 مباراة وودع بسبب هذه النتائج مسابقتي دوري أبطال أوروبا والكأس المحلية وتراجع إلى المركز السادس في الدوري المحلي.

وقال بوفون "لسوء الحظ من الأسهل تغيير شخص واحد عوضا عن 25 لاعبا، لكن إذا كان هؤلاء يتمتعون بذرة من الإحساس بالمسؤولية، فسيعلمون أنه لم تعد هناك أية أعذارهذا ما قاله بوفون اليوم، مضيفا "أن هذه الإقالة يجب أن تكون بمثابة الإنذار بالنسبة لنا كلاعبين. أشعر بالأسى تجاه فيرارا لقد دفع الثمن نيابة عن الجميع".

وأشار بوفون إلى أن الفشل الذي مني به يوفنتوس يطال اللاعبين، معتبرا أن عليهم الآن التأقلم مع الأهداف الجديدة للفريق لما تبقى من الموسم.

وانحصرت أهداف يوفنتوس المحلية بالمنافسة على المركز الثالث أو الرابع من أجل التأهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، وقاريا على مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليج" التي انتقل إليها بعد احتلاله المركز الثالث ضمن مجموعته في دوري الأبطال خلف بوردو الفرنسي وبايرن ميونيخ الألماني الذي أطاح بفريق "السيدة العجوز" بعدما أذله 4-1 على الملعب الأولمبي في تورينو.

ولن تكون مهمة بوفون وزملائه سهلة على الإطلاق في "يوروبا ليج"؛ لأنهم سيواجهون أياكس أمستردام الهولندي الذي يستضيف مباراة الذهاب في الـ 18 من فبراير/شباط الحالي على ملعبه "أمستردام أرينا".

وأكد بوفون أن فريقه سيحاول الفوز بلقب المسابقة الأوروبية التي رفع كأسها في ثلاث مناسبات سابقا أعوام 1977 و1990 و1993، عندما كانت تحت مسمى كأس الاتحاد الأوروبي، وأن يحتل مركزا مؤهلا إلى مسابقة دوري الأبطال، مضيفا "من الأفضل أن نحقق ذلك مباشرة (التأهل المباشر عبر احتلال المركز الثاني أو الثالث في الدوريلكننا سنكون سعداء بالحصول على المركز الرابع أيضًا (المؤهل للأدوار التمهيدية).

وتابع "أما بالنسبة للقب، فنحن أغلقنا هذا الموضوع، أولا بسبب الفارق الذي حققه إنتر (15 نقطة مع مباراة مؤجلة أيضا) وثانيا بسبب قوتهم".

ووصف بوفون الفترة التي يمر بها فريقه بالأسوأ، منذ أن انضم إلى الأخير، ويأتي هذا التصريح من لاعب وقف إلى جانب الفريق عندما أنزل عام 2006 إلى الدرجة الثانية بسبب تلاعبه بالنتائج.

وشدد بوفون على أنه سيبقى إلى جانب يوفنتوس مهما حصل، مضيفا "هل سأغادر إذا لم يتأهل يوفنتوس إلى دوري الأبطال الموسم المقبل؟ هذا الموضوع لم يخطر ببالي. هل أحبذ اللعب في الخارج؟ نعم، مع يوفنتوس الموسم المقبل في دوري أبطال أوروبا".

وختم "لا يمكنني أن أفسر ماذا حصل، لكنها أصعب مرحلة خلال الأعوام العشرة الأخيرة، بينها الفترة التي أمضيناها في الدرجة الثانية".

ولم يعط التغيير الذي أجراه يوفنتوس على الصعيد التدريبي نتائجه السريعة؛ لأن مباراته الأولى بقيادة زاكيروني انتهت بالتعادل مع لاتسيو المهدد بالهبوط إلى الدرجة الثانية 1-1 على الملعب الأولمبي في تورينو.