EN
  • تاريخ النشر: 08 سبتمبر, 2010

طالب جماهير المغرب بالصبر بوصوفة: أسود الأطلس لا يخافون من الجزائريين

بوصوفة: أسود الأطلس قادرون على حصد بطاقة التأهل

بوصوفة: أسود الأطلس قادرون على حصد بطاقة التأهل

أكد اللاعب الدولي المغربي مبارك بوصوفة أن أسود الأطلس لا يخافون من مواجهة المنتخب الجزائري في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية 2012، داعيا الجماهير المغربية بالصبر على المنتخب بعد التعادل المخزي أمام إفريقيا الوسطى، خاصةً أن المشوار ما زال طويلا.

  • تاريخ النشر: 08 سبتمبر, 2010

طالب جماهير المغرب بالصبر بوصوفة: أسود الأطلس لا يخافون من الجزائريين

أكد اللاعب الدولي المغربي مبارك بوصوفة أن أسود الأطلس لا يخافون من مواجهة المنتخب الجزائري في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية 2012، داعيا الجماهير المغربية بالصبر على المنتخب بعد التعادل المخزي أمام إفريقيا الوسطى، خاصةً أن المشوار ما زال طويلا.

وقال بوصوفة في حوار لصحيفة "المساء" المغربية"-: "إن منتخب أسود الأطلس تتوفر له كل المؤهلات الفنية لكي يحقق نتائج إيجابية في تصفيات كأس إفريقيا، لكنه في حاجة إلى بعض الوقت".

وأضاف "أن المنتخب أمامه مشوار طويل وعمل كبير حتى يستعيد مؤهلاته وحضوره على الصعيد القاريمشددا على أن اللاعبين عازمون على خوض هذه المنافسات الإفريقية بمعنويات عالية، من أجل حصد نتائج جيدة وخطف بطاقة التأهل.

ونفى بوصوفة -المحترف ضمن صفوف فريق أندرلخت البلجيكي- وجود تخوف لدى لاعبي أسود الأطلس من المنتخب الجزائري، إلا أنه شدد في الوقت نفسه على ضرورة المساندة الجماهيرية للمنتخب في هذه الفترة لاستعادة مكانته.

وطالب الإعلام الرياضي والجماهير بمساندة المنتخب في التصفيات الإفريقية، وعدم النظر إلى التعادل في مباراة تنزانيا، خاصةً أن فرق المجموعة الأربعة تتساوى كلها برصيد نقطة واحدة، وحظوظ التأهل متساوية للجميع.

وأكد النجم المغربي أن الأجواء داخل أسود الأطلس حاليا جيدة وصحية، ولا توجد أية مشاكل بين اللاعبين والجهاز الفني، خاصةً مساعد المدرب كوبرلي، مشيدا بالعمل الذي يبذله الجهاز الفني لإعادة الروح إلى المجموعة، بعد فترة الفراغ التي مر منها المنتخب والتي كان لها وقع سلبي على اللاعبين والجمهور.

وأرجع بوصوفة التعادل مع إفريقيا الوسطى إلى الأسلوب الدفاعي الذي نهجه المنتخب الضيف، وأن المطلوب الآن هو التفكير في المباراة المقبلة ونسيان هذا الإخفاق، مشيرا إلى أن اللاعبين قاموا بمجهودات كبيرة ولم يتأثروا بالصيام.

وعلى صعيد فريقه البلجيكي، أكد النجم المغربي أنه مرتاح رفقة فريقه البلجيكي، رغم العروض التي تلقاها من عدة أندية أوربية من ألمانيا وهولندا، قائلا إن "المناخ في أندرلخت جيد، ولا توجد مشاكل تجعلني أفكر في هجرة النادي".