EN
  • تاريخ النشر: 26 أغسطس, 2009

اعتبرها مباراة حياة أو موت بوشروان يتمسك بالصيام في مواجهة توجو المصيرية

بوشروان يحلم بالفوز على توجو

بوشروان يحلم بالفوز على توجو

اعترف المغربي هشام بوشروان المحترف في صفوف اتحاد جدة السعودي، أن مباراة أسود الأطلس في الجولة الرابعة من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010 أمام توجو لن تكون سهلة كما يتصورها البعض.

اعترف المغربي هشام بوشروان المحترف في صفوف اتحاد جدة السعودي، أن مباراة أسود الأطلس في الجولة الرابعة من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010 أمام توجو لن تكون سهلة كما يتصورها البعض.

وأكد في تصريحات لجريدة "المنتخب" المغربية أن لقاء توجو سيعرف متغيرات عديدة، على الرغم من اعترافه بعدم الانسجام الواضح بين لاعبي الفريق، مؤكدا أن جميع الأمور ستتغير للأفضل، نظرا لأن المهمة صعبة، وسيتوجه اللاعبون لتوجو للبحث عن النقاط الثلاث؛ لذا فإنه يظن أن المستوى الذي ظهر به المنتخب في لقائه الودي أمام الكونجو لن يكون بأي حال من الأحوال هو ذاته الذي سيكون عليه في لقاء توجو.

وأضاف بوشروان أن المباراة أمام توجو تعتبر بمثابة حياة أو موت لا بديل فيها عن الفوز؛ لأن أي شيء عدا الفوز يعني خروجنا من السباق وابتعادنا عن التأهل لكأس العالم بجنوب إفريقيا، وكذلك كأس إفريقيا 2010 بأنجولا، لذا فإن كل ما يود قوله للجماهير المغربية هو انتظار الأداء الرجولي للاعبي المغرب أمام توجو.

وفيما يتعلق بالمشكلة الهجومية والتي ظهرت واضحة أمام الكونجو وديا، قال بوشروان إن المشكلة ليست في العقم الهجومي فحسب، ولكن لا بد أن نعترف بأن المنتخب المغربي يبحث عن روحه المفقودة، كما تعرفون أن النتائج السلبية التي تعرض لها الفريق مؤخرا أثرت على نفسية اللاعبين كثيرا، وليس من السهل تجاوز هذه المرحلة، والحل الوحيد أمامنا هو الفوز على توجو بملعبها ووسط جمهورها لتعود الثقة لكل العناصر الوطنية.

وعن إقامة المباراة في رمضان وفي درجة حرارة مرتفعة، قال هشام بوشروان إنه لن يتنازل عن الصيام، وسيقوم بتأدية واجبه الديني مهما كلفه الثمن، سواء لعب كأساسي أو جلس على دكة البدلاء.

وفيما يخص ارتفاع درجة الحرارة، أكد أنه شخصيا يلعب بالبطولة السعودية التي تسودها نفس الأجواء تقريبا، كما سبق له أن لعب بإفريقيا واكتسب العديد من التجارب التي يتمنى أن تساعده لتحقيق الأهم مستقبلا مع المنتخب المغربي.