EN
  • تاريخ النشر: 12 مايو, 2011

بن همام : بلاتر لوث سمعة الفيفا

بن همام يواصل هجومه على بلاتر

بن همام يواصل هجومه على بلاتر

شن رئيس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم والمرشح لرئاسة الاتحاد الدولي (فيفا) القطري محمد بن همام حملة عنيفة على منافسه السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي الحالي، واتهمه بتلويث سمعة المنظمة الدولية.

شن رئيس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم والمرشح لرئاسة الاتحاد الدولي (فيفا) القطري محمد بن همام حملة عنيفة على منافسه السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي الحالي، واتهمه بتلويث سمعة المنظمة الدولية.

وانتقد بن همام قرار بلاتر هذا الأسبوع بتخصيص 20 مليون يورو من أموال الفيفا لفريق العمل لمكافحة الفساد بالتعاون مع المنظمة الدولية للشرطة الجنائية "الإنتربول".

وكتب بن همام على مدونته الشخصية اليوم الخميس: "أصبح واضحا مرة أخرى أن هناك حاجة ماسة لتحسين صورة الفيفا. لقد تم جر اسم رياضتنا الكبرى ومنظمتها الرائدة إلى الوحل مرة جديدة".

وتابع بن همام أنه تحت رئاسة بلاتر: "من المستحيل أن ننكر أن سمعة الهيئة الدولية قد تلوثت بما لا يقبل المقارنة، وقد حان وقت التغيير".

وأضاف: "حاليا، يلعب الرئيس دورا تنفيذيّا كبيرا، كما حصل عندما أعلن عن التبرع بمبلغ 20 مليون يورو للإنتربول. تصوروا أن الفيفا يمول نشاطات الإنتربول! اتخذ هذا القرار بشكل تعسفي من الرئيس ولم تتم مناقشته في الهيئة التنفيذية".

وتابع بن همام: "كيف يمكننا إقناع الناس ببراءة الفيفا؟ يجب أن تنزل بيئة جديدة على الاتحاد الدولي".

وكان بن همام رفض بقوة اتهامات الرشوة الموجهة ضد بلاده من أجل الحصول على تنظيم مونديال 2022، بعد أن اتهم نائب في البرلمان البريطاني عضوين في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي بحصولهما على مبلغ مقداره 5ر1 مليون دولار لمنح صوتهما لملف قطر الذي فاز بشرف تنظيم كأس العالم عام 2022.

بيد أن بن همام نفى نفيا قاطعا أية محاولات رشوة من قبل بلاده، وطالب بتقديم الإثباتات بهذا الصدد.