EN
  • تاريخ النشر: 05 ديسمبر, 2009

يؤكد أن فوزه بالاتحاد الأسيوي جاء بأقل مجهود بن همام يستبعد تألق منتخبات أسيا في مونديال 2010

بن همام يؤكد صعوبة مجموعات فرق أسيا

بن همام يؤكد صعوبة مجموعات فرق أسيا

أكد رئيس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم القطري محمد بن همام أن المنتخبات الأسيوية وقعت في مجموعات صعبة ضمن منافسات كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا، بموجب القرعة التي سحبت يوم الجمعة في مدينة كايب تاون.

أكد رئيس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم القطري محمد بن همام أن المنتخبات الأسيوية وقعت في مجموعات صعبة ضمن منافسات كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا، بموجب القرعة التي سحبت يوم الجمعة في مدينة كايب تاون.

واستبعد بن همام -الذي يشارك في افتتاح مركز تكوين للمنتخبات الإماراتية في إمارة أم القيوين يوم السبت- أن تصل المنتخبات الأسيوية المشاركة في المونديال إلى أدوار متقدمة.

وقال رئيس الاتحاد الأسيوي "المنتخبات الأسيوية وقعت في مجموعات صعبة، ويجب الاعتراف أن الشخصية الخاصة بها لا تملك القاعدة الأساسية للمنافسة في كأس العالم، كما أن الدوريات المحلية الضعيفة لا تخلق منتخبات قوية، وأعتقد بأن وصول منتخب أو اثنين إلى دور الستة عشر سيكون إنجازا للاتحاد الأسيوي بكل تأكيد".

ووقعت كوريا الجنوبية في المجموعة الثانية إلى جانب الأرجنتين ونيجيريا واليونان، وأستراليا في المجموعة الرابعة مع ألمانيا وصربيا وغانا، واليابان في المجموعة الخامسة مع هولندا والدنمارك والكاميرون، وكوريا الشمالية في المجموعة الأقوى وتضم البرازيل والبرتغال وكوت ديفوار.

وتحدث بن همام عن التفوق الذي أبدته منتخبات شرق أسيا ولاعبوها واحتكارها لجوائز الاتحاد الأسيوي لعام 2009 التي وزعت مؤخرا، "تفوق دول واتحادات شرق أسيا ليس وليد الصدفة وإنما يحدث منذ سنوات كثيرة، وبالتالي فمن الطبيعي أن تكون جوائز الاتحاد الأسيوي تحصدها دول شرق أسيا".

وعن اختيار الاتحاد الكوري الشمالي لكرة القدم كأفضل اتحاد في أسيا على الرغم من أنه لم يكن ضمن المرشحين لنيل الجائزة، قال بن همام "الاختيار النهائي جاء بوصول 5 اتحادات إلى المرحلة النهائية من 46 اتحادا، وبالتالي فإن الفارق بين الأول والخامس لم يكن كبيرا، وكوريا الشمالية استحقت الجائزة لأنها في عام 2009 امتلكت المنتخب الذي استطاع أن يصل إلى كأس العالم، ومنتخبها للسيدات تأهل إلى نهائيات كأس أسيا، ومنتخب دون 19 عاما للرجال والسيدات تأهل إلى كأس أسيا، ومنتخب دون 16 عاما للرجال وصل إلى كأس أسيا، وجميع منتخباتها بقيادة مدربين وطنيين، وهذا يدل على أن الاتحاد الكوري الشمالي يملك سياسة وخطة لتطوير المدربين والمنتخبات".

وتطرق إلى الأجواء الإيجابية التي يعيشها الاتحاد الأسيوي حاليا، بقوله "الاتحاد الأسيوي مر بتجربة ديموقراطية فريدة من نوعها، وكان الواضح انقسام الاتحاد إلى شقين وهذا أمر واضح، بالإضافة إلى أن المعسكر الآخر قام بمجهود خرافي لفوز مرشحه لرئاسة الاتحاد، أما أنا فقد فزت بأقل مجهود، وهذا يدل على الديموقراطية الكبيرة التي يعيشها الاتحاد الأسيوي".

وعن ترشيحه لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم، قال بن همام "من المبكر أن نتحدث عن ذلك أو مساندة الرئيس الحالي السويسري جوزيف بلاتر أو غيره، وسنقوم بدراسة ذلك خلال الفترة المقبلة".