EN
  • تاريخ النشر: 22 فبراير, 2012

بن شيخة: تدريبي للجزائر كان "هدية مسمومة"

عبد الحق بن شيخة

عبد الحق بن شيخة

عبد الحق بن شيخة وصف فترة تدريب منتخب الجزائر بالقنبلة الموقوتة، مشيرا إلى أن بعض الصحفيين أعاقوه عن تأدية مهامه وبلوغ الأهداف التي كان يطمح إليها الجمهور، وبالتالي فشل في المهمة.

  • تاريخ النشر: 22 فبراير, 2012

بن شيخة: تدريبي للجزائر كان "هدية مسمومة"

وصف عبد الحق بن شيخة فترة تدريب منتخب الجزائر بالقنبلة الموقوتة، مشيرا إلى أن بعض الصحفيين أعاقوه عن تأدية مهامه وبلوغ الأهداف التي كان يطمح إليها الجمهور، وبالتالي فشل في المهمة.

وقال بن شيخة في مقابلة إعلامية مع مجلة "جان آفريك" الفرنسية: لقد تم إسناد مهام تدريب الخضر لي بعد نهاية مونديال 2010 بجنوب إفريقيا، وكان الأمر حينها أشبه بالقنبلة الموقوتة (الهديّة المسمومة).

وأضاف "لم أتحمل كامل مسؤولياتي، ولا أتهرب منها، ولكن على الجميع أن يعرف الظروف التي طالت تلك الفترة".

وقاد بن شيخة القيادة الفنية للخضر ما بين سبتمبر/أيلول 2010 ويونيو/حزيران 2011 وهو التاريخ الذي فشل فيه منتخب الجزائر في بلوغ نهائيات كأس الأمم الإفريقية "كان" 2012.

وعن سبب إخفاقه في مهمته؛ ألقى "الجنرال" باللائمة على الصحفيين قائلا: كان هناك بعض المحسوبين تعسّفا على مهنة الصحافة، يتربّصون بي ويرتقبون أي تعثر للإجهاز عليّ.

وأضاف: "لقد استعملوني مثل جراب الملاكمة، وأوسعوني ضربا مبرحامشيرا إلى أنه يعتز بـ"خدمة الجزائر وتمثيل ألوان منتخب بلاده".

وعن تطلعاته مع النادي الإفريقي التونسي الذي يشرف عليه منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي، قال بن شيخة إنه يأمل في الدفع بالفريق إلى واجهة التتويجات أو الخانة المناسبة له، مشيرا إلى أن جذب الشركات الراعية، وسيساعده كثيرا في تجسيد طموحاته.