EN
  • تاريخ النشر: 28 مارس, 2012

بلماضي وعيد ميلاد استثنائي

الجزائري جمال بلماضي مدرب لخويا القطري

بلماضي تألق مدربًا مثل تألقه لاعبًا

الجزائري جمال بلماضي احتفل احتفالاً استثنائيًّا، يوم الأحد الماضي، بعيد ميلاده الـ36 بالتتويج في اليوم نفسه بلقب دوري نجوم قطر مع ناديه المتألق لخويا.

  • تاريخ النشر: 28 مارس, 2012

بلماضي وعيد ميلاد استثنائي

احتفل الجزائري جمال بلماضي احتفالاً استثنائيًّا، يوم الأحد الماضي، بعيد ميلاده الـ36 بالتتويج في اليوم نفسه بلقب دوري نجوم قطر مع ناديه المتألق لخويا.

وتمكن بلماضي من قيادة لخويا لإحراز اللقب العام الماضي، في أول ظهور لهذا النادي الذي أُسِّس منذ ثلاث سنوات فقط في دوري الأضواء، واستطاع حسم اللقب آنذاك قبل جولة واحدة على نهاية المسابقة.

لكن هذا الموسم أحدث بلماضي تطورًا في أداء لخويا، وضمِن إحراز اللقب قبل جولتَيْن متفوقًا على كبار أندية قطر: السد بطل أسيا، والغرافة، والعربي، والريان، وغيرها.

وتُعَد بداية بلماضي في عالم التدريب مشابهةً لبداية ناديه لخويا؛ إذ لم يكن اللاعب الذي شارك في 25 مباراة دولية مع منتخب الجزائر قد تولى تدريب فريق، قبل أن يقود لخويا في الموسم الماضي بالدوري القطري.

ويرتبط بلماضي بعلاقة قوية بلخويا، بعدما أبدى رغبته في الاستمرار سنوات أخرى، بعدما تمكن من تكوين تشكيلة قوية تحمل مزيجًا من اللاعبين المحليين واللاعبين الأجانب.

وأجرى بلماضي تغييرات في لاعبيه الأجانب هذا الموسم، واستغنى عن المغربي عبد السلام وإدو، وتعاقد مع مواطنه الجزائري مجيد بوقرة الذي تألق على مدار الموسم وكان عند حسن ظن مدربه به.

كما أبعد بلماضي الإيفواري أرونا دينداني، والعراقي نشأت أكرم، وتعاقد مع الكوري الجنوبي الشاب نام تاي هي، والبوركيني موموني داجانو. ورغم انتقاده بسبب كثرة التغييرات، فإن التشكيلة الجديدة أثبتت جدارتها وأحرزت اللقب للمرة الثانية على التوالي.

وسيحاول بلماضي مطاردة مزيد من الألقاب في الفترة المقبلة، سواء في قطر في بطولتي كأس أمير قطر وكأس ولي العهد، أو في أسيا في مسابقة دوري الأبطال.

ويملك بلماضي المولود في فرنسا خبرة كبيرة لاعبًا بعدما دافع عن ألوان مارسيليا وباريس سان جيرمان وكان وفالنسيان في فرنسا، ومانشستر سيتي وساوث هامبتون في إنجلترا، وسيلتا فيجو في إسبانيا، والغرافة والخريطيات في قطر.