EN
  • تاريخ النشر: 16 مارس, 2010

في الدوري الإنجليزي بلحاج يسجل لبورتسموث.. وليفربول يفوز بالأربعة

بلحاج يسجل هدف حفظ ماء الوجه لبورتسموث

بلحاج يسجل هدف حفظ ماء الوجه لبورتسموث

أنقذ الجزائري نذير بلحاج سمعة ناديه بورتسموث وسجل هدفا شرفيا أمام ليفربول بعد أن كان مهزوما برباعية ضمن منافسات الأسبوع الثلاثين للدوري الإنجليزي لكرة القدم، ليرتفع رصيد "الحمر" إلى 51 نقطة، في حين تجمد رصيد بورتسموث عند 19 نقطة متذيلا الجدول وبات قريبا من الهبوط.

  • تاريخ النشر: 16 مارس, 2010

في الدوري الإنجليزي بلحاج يسجل لبورتسموث.. وليفربول يفوز بالأربعة

أنقذ الجزائري نذير بلحاج سمعة ناديه بورتسموث وسجل هدفا شرفيا أمام ليفربول بعد أن كان مهزوما برباعية ضمن منافسات الأسبوع الثلاثين للدوري الإنجليزي لكرة القدم، ليرتفع رصيد "الحمر" إلى 51 نقطة، في حين تجمد رصيد بورتسموث عند 19 نقطة متذيلا الجدول وبات قريبا من الهبوط.

جاءت المباراة سريعة من جانب ليفربول، الذي فرض سيطرته على مجريات المباراة من البداية، وبدت لدى لاعبيه الرغبة في تسجيل هدف مبكر محاولين استغلال عاملي الأرض والجمهور لصالحهم، في حين حاول بورتسموث الخروج من أزماته سريعا وتحقيق الفوز للتقدم خطوات للأمام والهروب من شبح الهبوط لكن محاولاته باءت بالفشل.

وانتظر ليفربول حتى الدقيقة الـ26 لافتتاح التسجيل بعد أن أعيدت الكرة إلى حارس بورتسموث جيمي اشداون، فحاول إبعادها بقدمه بشكل طبيعي لكن ستيفن جيرارد تدخل بسرعة فارتطمت به الكرة وتحولت إلى زميله الأرجنتيني مكسيميليانو رودريجيز أرسلها عرضية إلى الإسباني فرناندو توريس الذي تابعها أرضية في المرمى الخالي.

وبعدها بدقيقتين أضاف ليفربول الهدف الثاني بعد أن وصلت الكرة إلى توريس داخل المنطقة فتباطأ في التسديد ثم هرب من الأيرلندي ستيف فينان وأعادها إلى الهولندي راين بابل، الذي قام بدوره بمراوغة البرتغالي ريكاردو روشا وسددها زاحفة عانقت الشباك.

وقام ليفربول بهجمة في الجهة اليسرى ووصلت الكرة مجددا إلى توريس داخل المنطقة فأعادها إلى جيرارد ومنه إلى الإيطالي ألبرتو اكويلاني أنهاها في الشباك مسجلا هدفا ثالثا في الدقيقة الـ32.

وحصل ليفربول على ركلة حرة نفذت مباشرة إلى اكويلاني الذي أرسلها عرضية في الجهة اليسرى إلى توريس، فتخلص الأخير من فينان وروشا وسدد من بينهما على يمين اشداون في الدقيقة الـ77، مسجلا هدفا رابعا لفريقه وثانيا له في اللقاء هو الخامس عشر في البطولة.

وفي الدقائق الأخيرة، تراخى دفاع ليفربول قليلا فقلص بورتسموث -19 نقطة- الذي مني بخسارته العشرين، الفارق عن طريق الجزائري نذير بلحاج، صاحب الهدف الأول في مباراة الذهاب، بعد أن تلقى كرة عرضية من بيكيون أودعها الشباك في الدقيقة الـ88.