EN
  • تاريخ النشر: 13 مايو, 2011

بعد أحداث فضيحة العنصرية بلان: أعتذر عن "زلة لسان" وفكرت في الاستقالة

اعتذر مدرب المنتخب الفرنسي لكرة القدم لوران بلان عن ما اعتبره "زلة لسان" خلال اجتماع اللجنة الفنية الوطنية للعبة وكان وراء فضيحة "الحصصمعترفا بأنه فكر في الاستقالة.

اعتذر مدرب المنتخب الفرنسي لكرة القدم لوران بلان عن ما اعتبره "زلة لسان" خلال اجتماع اللجنة الفنية الوطنية للعبة وكان وراء فضيحة "الحصصمعترفا بأنه فكر في الاستقالة.

وقال بلان في برنامج على القناة الفرنسية الأولى "اعتذر عن ذلك الكلام الذي كان بمجمله زلة لسان".

وكان موقع "ميديابار" كشف عن وجود قرارات داخل اللجنة الوطنية تحد من نسبة اللاعبين من أصول إفريقية وعربية بما لا يتجاوز 30 %، مظهرًا أن بلان أيد تحديد نسبة اللاعبين السود ومن أصل عربي في منتخبات الناشئين.

وقال بلان: "ليس الهدف من كوني مدربًا أن أكون في عين العاصفة. لقد "راودتني فكرة الاستقالة من منصبي، لكن الاستقالة ليست الحل المناسب، وقد تغلبت الأخلاق والرغبة في النهاية".

وجدد المجلس الثقة يوم الخميس بالمدرب بلان، الذي طاله تحقيق داخلي أجراه الاتحاد ووزارة الرياضة في إطار قضية "الحصصوذلك بعد يومين من تأكيد وزيرة الرياضة شانتال جوانو أن أي عقوبات لن تتخذ ضد المدير الفني الوطني فرانسوا بلاكار، ودفاعها عن بلان، معتبرة أنه لا يمكن القول إن "الأخير يؤيد توجهات عنصرية، وإنما يسعى إلى إعادة القيم داخل اللعبة".

وأضافت الوزيرة "حضر لوران بلان هذا النوع من الاجتماعات للمرة الأولى، لم يكن منظما ولا قائدا لها، تظهر جلسات الاستماع أنه دخل في النقاش، ولم يكن لديه أي مشروع مسبق".