EN
  • تاريخ النشر: 18 مارس, 2011

بلاتيني يسعى لمحاربة الفساد في "اليويفا"

بلاتيني مرشح لولاية ثانية لليويفا

بلاتيني مرشح لولاية ثانية لليويفا

أكد الفرنسي ميشيل بلاتيني -رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم- "يويفا" أنه يسعى إلى تحقيق هدفين رئيسيين خلال فترة رئاسته الثانية لليويفا، وهما "اللعب النظيف" في النواحي المالية ومكافحة الفساد بكافة أشكاله.

أكد الفرنسي ميشيل بلاتيني -رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم- "يويفا" أنه يسعى إلى تحقيق هدفين رئيسيين خلال فترة رئاسته الثانية لليويفا، وهما "اللعب النظيف" في النواحي المالية ومكافحة الفساد بكافة أشكاله.

وينتظر فوز بلاتيني بفترة رئاسة ثانية لليويفا بالتزكية خلال اجتماع الجمعية العمومية (الكونجرس) لليويفا في العاصمة الفرنسية باريس يوم الثلاثاء المقبل؛ نظرا لعدم وجود أي مرشح تقدم لمنافسته على المنصب.

ولدى سؤاله، في مقابلة نشرتها صحيفة "ليكيب" الفرنسية الرياضية اليوم الجمعة، عما إذا كان يمتلك القدرة على معاقبة الفرق الكبيرة البارزة في أوروبا أجاب بلاتيني بثقة "نعم".

وأوضح بلاتيني أن العجز المالي والديون في الأندية الأوروبية بلغت 2ر1 مليار دولار ما ينذر بالخطر.

وقال بلاتيني "الأندية تعرف القواعد واللوائح، وسأخاطبهم قبل صيف هذا العام للتأكيد على أن مصداقيتنا تستلزم وضع حد لهذا العجز المالي".

وأضاف بلاتيني (55 عامًاقائد المنتخب الفرنسي الفائز بلقب بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 1984مأنه يرغب في مكافحة الفساد خلال اجتماع وصفه بأنه "اجتماع استراتيجي" سيُعقد في سبتمبر/أيلول المقبل.

وقال "نريد دراسة جدول المباريات والبطولات لإيجاد حالة توافق واتزان بين ارتباطات الأندية والمنتخبات، أدهشني ما أكده بعض اللاعبين عن حرصهم على خوض نهائي دوري الأبطال أكثر من حرصهم على خوض نهائي بطولة كأس العالم".