EN
  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2009

الرميثي يواصل جهوده لإقامة لقاء ودي بين المنتخبين بلاتر يُشيد بمبادرة الإمارات لتهدئة الأجواء المصرية الجزائرية

بلاتر يُشيد بمبادرة الإمارات لتهدئة الأجواء بين مصر والجزائر

بلاتر يُشيد بمبادرة الإمارات لتهدئة الأجواء بين مصر والجزائر

أشاد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" السويسري جوزيف بلاتر يوم الجمعة بمبادرة الإمارات بالدعوة لإقامة مباراة ودية بين مصر والجزائر على أرضها لتنقية الأجواء بين البلدين.

أشاد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" السويسري جوزيف بلاتر يوم الجمعة بمبادرة الإمارات بالدعوة لإقامة مباراة ودية بين مصر والجزائر على أرضها لتنقية الأجواء بين البلدين.

وقال بلاتر بعد وصوله يوم الجمعة إلى دبي لحضور منافسات كأس العالم للأندية التي تستضيفها أبو ظبي حتى 19 ديسمبر/كانون الأول الجاري: "مبادرة الإمارات مطلوبة في هذا الوقت، وهي دائما معروفة بمواقفها التي تدعو إلى الصلح ولم الشمل".

وكان الاتحاد الإماراتي لكرة القدم وجه دعوة إلى منتخبي مصر والجزائر لخوض مباراة على أرض الإمارات بهدف إعادة الأمور إلى نصابها بين البلدين عقب الأحداث التي رافقت المباراتين الأخيرتين بينهما في التصفيات المؤهلة إلى مونديال 2010 في جنوب إفريقيا.

وعبر بلاتر عن سعادته بنجاح انطلاقة مونديال الأندية "بعدما هيأت الإمارات كل العوامل التي تكفل لهذه البطولة النجاح على جميع المستويات".

وأبدى بلاتر أسفه لخروج ممثل الإمارات الأهلي من البطولة، وتمنى له النجاح في المرات المقبلة.

من جهة أخرى، أكد محمد خلفان الرميثي -رئيس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم- أن "مبادرة الاتحاد الخاصة بالصلح بين مصر والجزائر ما زالت قائمة، وأنا سأواصل مهمتي من أجل تحقيق ذلك، غير أن الفرصة في مونديال الأندية ستكون ضعيفة لجمع رئيسي الاتحادين المصري والجزائري لالتزاماتهما المختلفة؛ حيث يصل اليوم محمد روراوة رئيس الاتحاد الجزائري ويغادر بعد مباراة بوهانج ومازيمبي، بينما من المتوقع أن يحضر سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري النهائي".

وقال الرميثي: "سأواصل العمل من أجل إنهاء حالة التوتر بين مصر والجزائر من الناحية الرياضية مع وضع إمكانات اتحاد الإمارات لكرة القدم من أجل تحقيق هذا الهدف النبيل، ومساعدة البلدين الشقيقين على حل الخلاف الكروي بأسرع وقت ممكن".