EN
  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2010

بينيتث يعترف بقاء توريس مع ليفربول مرتبط باللعب في الأبطال

مستقبل توريس غامض مع الحمر

مستقبل توريس غامض مع الحمر

اعترف رافاييل بينيتيز المدير الفني لنادي ليفربول الإنجليزي لكرة القدم بأن مهاجمه الإسباني فرناندو توريس قد يرحل عن النادي في حال الإخفاق في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2010

بينيتث يعترف بقاء توريس مع ليفربول مرتبط باللعب في الأبطال

اعترف رافاييل بينيتيز المدير الفني لنادي ليفربول الإنجليزي لكرة القدم بأن مهاجمه الإسباني فرناندو توريس قد يرحل عن النادي في حال الإخفاق في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وبعد أن أنهى ليفربول الموسم الماضي في المركز الثاني، تعثر الفريق في الموسم الحالي ليحتل المركز السادس في ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز قبل مباراته أمام بورتسموث.

أوضح بينيتيز "إنهاء الموسم الحالي في المركز الرابع، سيعني الكثير لفرناندو" مضيفا أن الناس يتحدثون عن اهتمام توريس بالمال، ولكن يمكنني القول إن محركه الرئيسي هو الفوز بالألقاب.

وأكد "هذا دائما هو الموضوع الرئيسي خلال المناقشات التي تجمعنا سويا، يفكر فرناندو فقط في الصراع من أجل الألقاب، هذا كل ما يهمه، يريد اللعب في دوري أبطال أوروبا".

كان توريس أكد في مقابلة مع صحفية "آس" الإسبانية قبل أيام أن ليفربول سيواصل "تراجعهإلا في حال تعاقد مع أربعة أو خمسة لاعبين من الطراز العالمي".

ومع استبعاد توفير الأموال اللازمة لهذه الصفقات النارية، سيعيد توريس النظر بشأن مستقبله مع ليفربول خلال الصيف المقبل، وظهر توريس بشكل غير معهود خلال الهزيمتين الأخيرتين للفريق أمام ويجان وليل الفرنسي، وهو الأمر الذي اعترف به بينيتيز.

وقال مدرب ليفربول "يعرف الجميع بأنه من الممكن أن يصادف المرء موسما سيئا، ولهذا فإن الإحباط في بعض الأوقات يخرج أفضل ما لدى فرناندوبيد أن بينيتيز أعترف بأن الأداء في الدوري الأوروبي كان دليلا على عودة توريس إلى مستواه المعهود.

وتابع "يمكنك أن ترى فرناندو يتحسن وأنه يستعيد مستواه مجددا.. لو كان بإمكانه أن يواصل تقديم هذا المجهود، فإنه سيتحسن في كل مباراة وسيحرز أهدافا مجددا".

وأكد بينيتيز أن فرناندو وستيفين جيرارد لاعبان محوريان، يمكنهما صناعة الفارق لصالحنا، ولكن فرناندو لديه لاعبون جيدون بجانبه يمكنهم مساعدته مثل يوسي بنعيون وريال بابل وديرك كاوت ولوكاس وخافيير ماسكيرانو.