EN
  • تاريخ النشر: 02 أبريل, 2009

قرر تجاهله وتوقيع عقوبات عليه بروس يعلن استياءه من تصرفات زكي

بروس يتحدى زكي

بروس يتحدى زكي

شن ستيف بروس المدير الفني لنادي ويجان الإنجليزي هجوما على المهاجم المصري عمرو زكي بسبب تأخره عن الانضمام إلى صفوف الفريق، بعد انتهاء مباراة منتخب بلاده أمام زامبيا في الجولة الأولى للتصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010.

شن ستيف بروس المدير الفني لنادي ويجان الإنجليزي هجوما على المهاجم المصري عمرو زكي بسبب تأخره عن الانضمام إلى صفوف الفريق، بعد انتهاء مباراة منتخب بلاده أمام زامبيا في الجولة الأولى للتصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010.

وأكد بروس في تصريحات على الموقع الرسمي لويجان أنه سيتم توقيع عقوبات صارمة على اللاعب بسبب تأخره عن الانتظام في التدريبات للمرة الرابعة هذا الموسم، وهو ما لم يمكن تحمله.

وأضاف أن العقوبات التي تم فرضها عليه تفوق ما يتقاضاه المواطن العادي في بريطانيا، وهو بصدد تلقي عقوبة أخرى كبيرة الآن بسبب تأخره عن موعد الوصول والانتظام في المران.

وفجر بروس مفاجأة من العيار الثقيل بالقول بأنه لم يتعامل مع أي فرد في حياته مثل عمرو زكي في مشواره التدريبي، على الرغم من أنه لاعب محترف ولا بد أن ينتظم في التدريبات كما هو متعارف عليه في الموعد المحدد له.

وأكد أنه انتابته حالة من الضيق بسبب تصرفات زكي، خاصة وأنه لا يتعامل بأي طريقة احترافية بالمرة، خاصة وأن هذه هي المرة الرابعة التي يتأخر فيها زكي عن العودة في الوقت المحدد له بعد خوضه مباريات دولية.

وكان من المفترض أن يعود زكي إلى تدريبات ويجان يوم الثلاثاء 31 مارس، أي بعد أكثر من 36 ساعة من مباراة المنتخب المصري أمام نظيره الزامبي، في حين عاد مواطنه وزميله في الفريق الإنجليزي ميدو إلى التدريبات في الوقت المحدد.

ونشر موقع ويجان الرسمي أنه تسلم فاكسا من طبيب المنتخب المصري الدكتور أحمد ماجد، يوضح إصابة عمرو زكي في ركبته، إلا أنه لم يتسلم أية أشعة تثبت هذا الأمر، كما هو متعارف عليه.

ولم يكن هناك أي اتصال مباشر بين اللاعب والنادي، على الرغم من أن مسؤولي النادي حاولوا الاتصال باللاعب أكثر من مرة، لكنهم فشلوا في الوصول إليه.