EN
  • تاريخ النشر: 09 نوفمبر, 2009

فيرجسون لن يفرط في نجمه الأول برشلونة يغازل روني بـ140 مليون دولار

برشلونة يسعى لضم روني

برشلونة يسعى لضم روني

تحمل الأيام المقبلة اختبارا صعبا للإنجليزي واين روني مهاجم مانشستر يونايتد الإنجليزي، بعدما كشفت تقارير صحفية عن نية برشلونة الإسباني في تقديم عرض مالي ضخم قيمته 140 مليون دولار أمريكي، ليصبح في حال إتمام تلك الصفقة أغلى لاعب في العالم بتحطيمه الرقم القياسي الذي يحمله زميله السابق البرتغالي كريستيانو رونالدو عندما انتقل لصفوف ريال مدريد بقيمة 94 مليون دولار.

تحمل الأيام المقبلة اختبارا صعبا للإنجليزي واين روني مهاجم مانشستر يونايتد الإنجليزي، بعدما كشفت تقارير صحفية عن نية برشلونة الإسباني في تقديم عرض مالي ضخم قيمته 140 مليون دولار أمريكي، ليصبح في حال إتمام تلك الصفقة أغلى لاعب في العالم بتحطيمه الرقم القياسي الذي يحمله زميله السابق البرتغالي كريستيانو رونالدو عندما انتقل لصفوف ريال مدريد بقيمة 94 مليون دولار.

ويتمثل الاختبار الصعب لروني أنه في حال تقدم برشلونة بعرض رسمي، فإنه سيكون في حيرة بين قدرته بتحقيق أمنيته بالبقاء في صفوف مانشستر حتى يعلن اعتزاله، أو الموافقة على الصفقة ليكون اللاعب الأغلى في التاريخ، خاصة أنه ما زال صغيرا ومن الممكن ألا تتاح له مثل تلك الفرصة مجددا، بالإضافة لكونه متزوجا من عام تقريبا ويريد توفير كافة سبل الترفيه لزوجته ولابنه الذي لم يتعد عمره الأسبوعين فقط.

وسيحتاج مسؤولو برشلونة لبذل مجهود خرافي لإنجاح تلك الصفقة حتى إذا وافق روني نفسه على مبدأ الرحيل إلى الدوري الإسباني؛ لأن الاسكتلندي أليكس فيرجسون المدير الفني لمانشستر لن يتخلى عن نجم آخر لفريقه، فهو ما زال يعاني على الصعيد الهجومي من الآثار السلبية لرحيل رونالدو إلى ريال مدريد.

وفشل مانشستر في الاحتفاظ برونالدو بسبب رغبته المستمرة في الرحيل إلى ريال مدريد، بجانب عدم قدرة إدارة الفريق على تعويضه بالقيمة المالية التي طلبها مقابل بقائه، لكن الوضع مختلف بالنسبة لروني، فاللاعب صاحب الـ24 عاما لا يحمل أي أمنيات بالرحيل عن بلده أو الانتقال بعيدا عن صفوف الشياطين الحمر، خاصة مع حال الاستقرار النفسي التي يشعر بها برفقة زوجته وطفله الصغير.

ولم يستثمر مانشستر المبلغ الكبير الذي حصل عليه من بيع رونالدو، وذلك بسبب الديون التي تشكل عبئا على ميزانية النادي، ومن المتوقع ألا يقل راتب روني الأسبوعي عن 150 ألف جنيه استرليني.

يذكر أن روني انضم لصفوف مانشستر يونايتد عام 2004، قادما من إيفرتون بمبلغ 25 مليون جنيه استرليني.