EN
  • تاريخ النشر: 29 نوفمبر, 2011

برشلونة يخسر دائما في غياب قلب الدفاع بويول

بويول

بويول يغيب فيخسر برشلونة

ما القاسم المشترك بين الهزائم الستة الأخيرة التي مني بها برشلونة وآخرها أمام خيتافي (0-1) يوم سبت في الدوري المحلي؟ الجواب سيكون واحدا وهو أن جميعها حدثت في غياب قلب الدفاع وقائد الفريق المخضرم كارليس بويول.

غاب بويول عن الهزائم الخمسة التي مني بها فريقه الموسم الماضي في مختلف المسابقات بداعي الإصابات المتكررة، ولم يخض المباراة ضد خيتافي لأنه ليس في كامل لياقته البدنية، فخسر فريقه مجددا.

أما المباريات الخمسة التي خسرها بويول في غياب قطب الدفاع، فهي أمام هيركوليس (0-2) في 11 سبتمبر/أيلول 2010، وأمام ريال بيتيس (1-3) في كأس إسبانيا في 19 يناير/كانون الثاني عام 2011، وفي ذهاب الدور ثمن النهائي ضد أرسنال (1-2) في دوري أبطال أوروبا في 16 فبراير/شباط، وأمام ريال مدريد (0-1) في نهائي كأس إسبانيا في 20 إبريل/نيسان، وأمام ريال سوسييداد (1-2) في الدوري المحلي في الـ30 منه، وأخيرا أمام خيتافي (0-1).

وقام مدرب برشلونة جوزيب جوارديولا بتجريبات عدة في غياب بويول، بالاستعانة بلاعبي خط الوسط سيرخيو بوسكيتس والأرجنتيني خافيير ماسكيرانو حتى إنه استعان في بعض الأحيان بخدمات تياجو في مركز قلب الدفاع.