EN
  • تاريخ النشر: 16 أبريل, 2011

براءة روني من استغلال طفل مريض بالسرطان

روني مع الطفل المريض في الصورة التي أثارت جدلا ضده

روني مع الطفل المريض في الصورة التي أثارت جدلا ضده

برأ والد طفل مريض بالسرطان المهاجم الإنجليزي واين روني -لاعب مانشستر يونايتد- من تهمة استغلال ابنه الصغير لتحسين صورته أمام الرأي العام وجماهير

برأ والد طفل مريض بالسرطان المهاجم الإنجليزي واين روني -لاعب مانشستر يونايتد- من تهمة استغلال ابنه الصغير لتحسين صورته أمام الرأي العام وجماهير كرة القدم في بلاده، بعدما قام الاتحاد الإنجليزي بإيقافه مباراتين بسبب قيامه بالسب أمام إحدى كاميرات التلفزيون الناقلة لمباراة فريقه أمام وست هام يونايتد في مسابقة الدوري، ما شكل صدمة كبيرة لمسؤولي المحطات الرياضية الناقلة للمباراة، واضطرت لتقديم الاعتذار فورا.

ورغم تقبل روني العقوبة واعتذاره عن احتفاله بتسجيل هدفا لفريقه أمام الكاميرا بطريقة غير لائقة أخلاقيا ورياضيّا، فإن وسائل الإعلام انتقدت قيام المهاجم الإنجليزي باستغلال تواجد الطفل المريض في مقر تدريب "الشياطين الحمربعد تلقيه دعوة من النادي لرفع روحه المعنوية، وقام بجذب الأنظار بقبلة للطفل المريض أمام الكاميرات المتواجدة، واتهمت روني بأنه استغل الطفل لتحسين صورته أمام الجماهير.

لكن الأب دافع عن روني، قائلا: "لم يكن هناك أيّ ادعاء في تلك الصورة، الظروف التي التقطت فيها كانت طبيعية للغاية، ابني يعشق مانشستر يونايتد، خاصة روني، وعندما وجد أمام لاعبه المفضل طلب منه قبلة، وقال له إنه أفضل لاعب في العالم، لقد كان سعيدا رغم أنه شعر بالتعب قبل الزيارة".

وقام الطفل الصغير بنشر الصورة على موقع "تويتر" لكي يظهر لأصدقائه كم كان سعيدا خلال زيارته لمقر مانشستر يونايتد، وأنه قابل شخصيا لاعبه المفضل روني خلال الزيارة القصيرة، وتحدث معه للحظات.