EN
  • تاريخ النشر: 20 يوليو, 2010

بداية التحقيق مع ريبيري وبنزيمة في قضية الدعارة

ثنائي فرنسا يخضع للتحقيق

ثنائي فرنسا يخضع للتحقيق

خضع الفرنسي فرانك ريبيري لاعب وسط بايرن ميونخ الألماني، ومواطنه كريم بنزيمة مهاجم ريال مدريد الإسباني، لجلسة استماع من قبل شرطة مكافحة الدعارة في العاصمة الفرنسية باريس يوم الثلاثاء.

  • تاريخ النشر: 20 يوليو, 2010

بداية التحقيق مع ريبيري وبنزيمة في قضية الدعارة

خضع الفرنسي فرانك ريبيري لاعب وسط بايرن ميونخ الألماني، ومواطنه كريم بنزيمة مهاجم ريال مدريد الإسباني، لجلسة استماع من قبل شرطة مكافحة الدعارة في العاصمة الفرنسية باريس يوم الثلاثاء.

وكانت الشرطة طلبت -في أبريل/نيسان الماضي من بنزيمة- أن يدلي بشهادته حول فضيحة ممارسة الجنس مع إحدى فتيات الهوى القاصرات، ليصبح ثالث لاعب فرنسي يزج اسمه في الفضيحة، بعد ريبيري وسيدني جوفو.

وقالت زهية دهار -إحدى فتيات الهوى، للمحققين-: إنها مارست الجنس مع بنزيمة -22 عاما- عام 2008م، حين كانت في السادسة عشرة من عمرها، وفي فرنسا يعتبر الشخص الذي لم يتجاوز الـ18 عاما قاصرا، وممارسة الجنس مع فتاة هوى لا يتجاوز عمرها 18 عاما يعرض الشخص للسجن حتى ثلاثة أعوام، إضافة إلى دفعه غرامة قدرها 45 ألف يورو.

وذكرت فتاة الهوى أنها مارست الجنس أيضا مع زميل بنزيمة في المنتخب الفرنسي ونجم بايرن ميونيخ الألماني فرانك ريبيري عام 2009م، حين كانت تبلغ الـ17 عاما، لكنها قالت للأخير بأنها تجاوزت 18 عاما.

وذكر مصدر قضائي آنذاك أن ريبيري -27 عاما- اعترف أمام الشرطة بأنه أقام علاقة جنسية مع هذه الفتاة، ودفع لها أموالا من أجل أن تزوره في ألمانيا، لكنه نفى أن يكون دفع هذه الأموال مقابل حصوله على الخدمات الجنسية.

ولم توجه إلى أي من اللاعبين حتى الآن تهم في هذه القضية التي قد تكشف عن شبكة دعارة مشبوهة في "كافيه زمان" -أحد النوادي الليلية على جادة "شانزليزيه" الشهيرة في باريس، الذي يتردد عليه بعض لاعبي المنتخب الفرنسي.