EN
  • تاريخ النشر: 17 يونيو, 2011

بعد إعلان الاتحاد الألماني إنهاء مسيرته بالاك "الغاضب" يرفض خوض مباراة الوداع

بالاك يرفض اللعب أمام البرازيل

بالاك يرفض اللعب أمام البرازيل

أكد قائد منتخب ألمانيا السابق لكرة القدم مايكل بالاك، يوم الجمعة، أنه لن يشارك في المباراة الوداعية التي ستقام بين منتخب بلاده ونظيره البرازيلي في 10 أغسطس/آب، معربًا عن غضبه غداة إعلان المدرب يواكيم لوف انتهاء مسيرته الدولية مع "المناشافت".

أكد قائد منتخب ألمانيا السابق لكرة القدم مايكل بالاك، يوم الجمعة، أنه لن يشارك في المباراة الوداعية التي ستقام بين منتخب بلاده ونظيره البرازيلي في 10 أغسطس/آب، معربًا عن غضبه غداة إعلان المدرب يواكيم لوف انتهاء مسيرته الدولية مع "المناشافت".

وقال بالاك، في تصريح لوكالة "سيد" الألمانية الرياضية: "جعْل مباراةٍ معروفةٍ منذ زمن بعيد مباراةً وداعيةً، يُعتبر من وجهة نظري مسرحية هزلية".

وأضاف: "أعرف أني مدين بالطبع لأنصاري بخوض المباراة، لكني في الوقت نفسه لا أستطيع قبول هذا العرض".

وصدر بيان عن الاتحاد الألماني، يوم الخميس، جاء فيه: "لم يَعُد مايكل بالاك جزءًا من المنتخب الوطني الألماني في المستقبل".

ويغيب بالاك (34 عامًا و98 مباراة دولية) عن المنتخب منذ مارس/آذار 2010 بسبب إصابة في الكاحل حرمته من المشاركة في مونديال جنوب إفريقيا، ثم تعرض لكسر في ساقه، في سبتمبر/أيلول الماضي، في ثالث مباراة له فقط بعد عودته من الإصابة الأولى، عانى بعدها كثيرًا من أجل إيجاد مكان أساسي له في تشكيلة فريقه باير ليفركوزن.

ويواجه بالاك في المنتخب منافسة كبيرة من الجيل الشاب في خط الوسط، خصوصًا باستيان شفاينشتايجر (بايرن ميونيخوسامي خضيرة ومسعود أوزيل (ريال مدريد الإسبانيولاعب بروسيا دورتموند بطل الدوري الشاب الواعد ماريو جوتسه.

وبدأ بالاك لاعب بايرن ميونيخ وتشيلسي الإنجليزي سابقًا، مسيرته الدولية ضد اسكتلندا عام 1999. وتعود مباراته الأخيرة إلى مارس/آذار 2010.

شارك برأيك: هل توافق على إنهاء مسيرة بالاك مع ألمانيا؟