EN
  • تاريخ النشر: 01 سبتمبر, 2010

لوف وعده باستعادة مكانته بالاك يربح معركته مع لام على قيادة الماكينات

بالاك توقع استعادة مكانته مع الماكينات

بالاك توقع استعادة مكانته مع الماكينات

ربح مايكل بالاك معركته مع زميله فيليب لام على شارة قيادة المنتخب الألماني والتي صار حولها جدلٌ كبيرٌ بعد نهائيات كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا، بعد أن حصل عليها لام خلال المونديال في ظل غياب بالاك للإصابة.

  • تاريخ النشر: 01 سبتمبر, 2010

لوف وعده باستعادة مكانته بالاك يربح معركته مع لام على قيادة الماكينات

ربح مايكل بالاك معركته مع زميله فيليب لام على شارة قيادة المنتخب الألماني والتي صار حولها جدلٌ كبيرٌ بعد نهائيات كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا، بعد أن حصل عليها لام خلال المونديال في ظل غياب بالاك للإصابة.

ويستأنف بالاك الذي انتقل مؤخرا إلى صفوف ناديه القديم بايرن ليفركوزن، مهامه كقائد لمنتخب ألمانيا عندما يستعيد فورمته العالية ويعود لتشكيلة بلاده بعد فترة غياب للإصابة.

وقال يواكيم لوف مدرب ألمانيا قبل خوض أول جولة في تصفيات كأس أمم أوروبا 2012، أمام بلجيكا في بروكسل يوم بعد غد الجمعة "أجريت مناقشات في الأيام الأخيرة مع بالاك وقررت أنه سيواصل البقاء كقائد للماكينات".

وأضاف "لكني أبلغته انه بوضعه الحالي لن يكون قادرا على مساعدة الفريق -بعد إصابته الأخيرة- وأن عليه استعادة فورمته العالية في أقرب وقت ممكن حتى يدخل التشكيلة الأساسية للمنتخب".

وتابع قائلا "أخبرته بأن المونديال تسبب في خلق موقف جديد نتج عنه قدرة لاعبين مثل سباستيان شفاينشتياجر وفيليب لام على حمل شارة القيادة، كما أن المونديال أظهر ضرورة توزيع المسئوليات، القائد الواحد لا يقدر على القيام بواجبه".

من جانبه، قال بالاك إنه يتوقع أن يستعيد مكانه كقائد لمنتخب ألمانيا بعدما غاب عن كأس العالم الأخيرة بسبب إصابةٍ في الكاحل تعرض لها في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي مع فريق تشيلسي.

وارتدى لام شارة قيادة ألمانيا في كأس العالم وبلغ مع الفريق المركز الثالث، وقال بعد ذلك إنه يريد الاستمرار كقائد للفريق حتى بعد عودة بالاك.

ودخل اللاعبان في حرب كلامية وبدأ بالاك في التعافي وانضم لفريقه السابق باير ليفركوزن.

لكن من غير المتوقع أن يعود بالاك لمنتخب ألمانيا قبل أكتوبر/تشرين الأول وسيغيب اللاعب عن مواجهة بلجيكا بعد يومين ومواجهة أذربيجان في السابع من سبتمبر/أيلول المقبل لافتقاده للياقة وحساسية المباريات.