EN
  • تاريخ النشر: 16 يونيو, 2011

يلعب المباراة رقم 99 مع منتخب بلاده بالاك يختتم مسيرته الدولية أمام البرازيل

بالاك ينهى مسيرته الدولية

بالاك ينهى مسيرته الدولية

أعلن الاتحاد الألماني لكرة القدم يوم الخميس أن مايكل بالاك سيختتم مسيرته الدولية مع الماكينات الألمانية بالمباراة الودية أمام البرازيل؛ حيث لا يعتزم المدير الفني يواخيم لوف منح القائد السابق لفريقه مزيدا من المشاركات مستقبلا.

أعلن الاتحاد الألماني لكرة القدم يوم الخميس أن مايكل بالاك سيختتم مسيرته الدولية مع الماكينات الألمانية بالمباراة الودية أمام البرازيل؛ حيث لا يعتزم المدير الفني يواخيم لوف منح القائد السابق لفريقه مزيدا من المشاركات مستقبلا.

ووضع لوف حدا للتكهنات الدائرة حول مستقبل بالاك، مؤكدا أنه لم يعد في حاجة إليه.

وأوضح لوف -في بيان أصدره عبر الاتحاد الألماني لكرة القدم-: "تولد لدي انطباع -من خلال محادثاتنا معا- بأن بالاك يتفهم وجهة نظرنا، قرار صريح وواضح أصبح ملائما الآن، ويصب مصلحة الجميع".

كانت آخر مباراة شارك فيها بالاك صاحب الـ34 عاما مع المنتخب الألماني في مارس/آذار عام 2010، ليغيب بعدها عن مونديال جنوب إفريقيا بسبب الإصابة في الكاحل، قبل أن يتعرض لإصابة جديدة حرمته من العودة لصفوف منتخب بلاده، في ظل اعتماد لوف على اللاعبين صغار السن.

يشارك بالاك في مباراته الدولية رقم 99، الأخيرة مع المنتخب الألماني في العاشر من أغسطس/آب المقبل في اللقاء الودي أمام البرازيل.

وأوضح الاتحاد الألماني لكرة القدم -في بيان له- أن دعوة وجهت إلى بالاك، لاعب وسط باير ليفركوزن، للمشاركة في مباراة الوداع مع المنتخب الألماني أمام البرازيل.

لم يصدر بالاك -الذي يكمل عامه الخامس والثلاثين في سبتمبر/أيلول المقبل الذي يرغب في اللعب الدولي حتى نهائيات كأس الأمم الأوروبية المقبلة (يورو 2012)- بيانا بعد للرد على بيان الاتحاد الألماني.

شارك بالاك في 98 مباراة دولية وأحرز 42 هدفا، منذ الإطلالة الدولية الأولى له في نوفمبر/تشرين الثاني 1999 في المباراة التي خسرت فيها بلاده أمام اسكتلندا بهدف نظيف، بينما جاءت آخر مشاركة له في مباراة أمام الأرجنتين في مارس/آذار 2010.

لم يسبق لبالاك الفوز بلقب بطولة كبرى مع منتخب بلاده، وقد غاب عن المباراة النهائية لمونديال 2002 بكوريا الجنوبية واليابان، في مواجهة البرازيل، بسبب الإيقاف، قبل أن يقود الماكينات الألمانية لاحتلال المركز الثالث بمونديال 2006 في ألمانيا والمركز الثاني في يورو 2008.

وقال لوف في بيانه: "كان مايكل بالاك قائدا مهما للفريق لعقد من الزمان، وقد لعب دورا رئيسيا في كبرى النجاحات بالفريق منذ مونديال 2002".

غير أن لوف أوضح أن المنتخب الألماني دخل عصرا جديدا بلاعبين جدد؛ حيث إن إنهاء الفريق مونديال جنوب إفريقيا في المركز الثالث، وتحقيقه سبعة انتصارات دون هزيمة في تصفيات يورو 2012، يثبتان أن الفريق قادر على الأداء بشكل جيد دون بالاك.

وأشار لوف: "أظهرت الأشهر الماضية أن عديدا من اللاعبين الصغار دخلوا دائرة الضوء، وأن لهم حضورا جيدا، تطور المنتخب الوطني بالتأكيد سار بشكل جيد منذ كأس العالم 2010".

وأكد: "تناقشت في هذه المسألة مع مايكل بالاك خلال لقاء معا أواخر مارس/آذار وخلال عديد من المحادثات الهاتفية، والآن قبل انطلاق موسم يورو 2012، حان الوقت لإصدار بيان واضح".

وألمح لوف إلى أن بالاك يتفهم موقف المدرب، معربا عن أمله في أن يخوض اللاعب المباراة أمام البرازيل ويقود بلاده للمرة الأخيرة.

وأوضح لوف: "من البديهي بالنسبة لنا أن ننظم مراسم وداع لبالاك كلاعب بصفوف المنتخب الوطني، بشكل رائع، نريد أن نشكره على خدماته للكرة الألمانية".