EN
  • تاريخ النشر: 23 أغسطس, 2010

بعد ظهوره بمستوى متميز بالاك يأمل في قيادة الماكينات عبر ليفركوزن

بالاك يتمنى العودة لصفوف الماكينات

بالاك يتمنى العودة لصفوف الماكينات

يأمل النجم الألماني المخضرم مايكل بالاك في العودة إلى صفوف المنتخب الألماني قبل بداية مسيرته في التصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الأوروبية المقبلة (يورو 2012)، التي تنطلق الشهر المقبل، وذلك مع ظهوره بمستوى جيد مع فريقه الجديد باير ليفركوزن.

  • تاريخ النشر: 23 أغسطس, 2010

بعد ظهوره بمستوى متميز بالاك يأمل في قيادة الماكينات عبر ليفركوزن

يأمل النجم الألماني المخضرم مايكل بالاك في العودة إلى صفوف المنتخب الألماني قبل بداية مسيرته في التصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الأوروبية المقبلة (يورو 2012)، التي تنطلق الشهر المقبل، وذلك مع ظهوره بمستوى جيد مع فريقه الجديد باير ليفركوزن.

وعاد بالاك -33 عاما- إلى حسابات المدرب يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني بعدما قاد فريق ليفركوزن للفوز على مضيفه بوروسيا دورتموند 2/ صفر الأحد في دوري البوندسليجا.

وقال بالاك عن أدائه في المباراة "أدركت أن بعض الأشياء مفقودة.. أخطط تدريجيا وأركز أولا على مسيرتي مع ليفركوزن، أملا في أن يستدعيني لوف ضمن قائمة المنتخب الألماني التي سيعلنها يوم الجمعة المقبلة لمباراتي الفريق أمام بلجيكا وأذربيجان يومي الثالث والسابع من سبتمبر/أيلول المقبل ضمن تصفيات يورو 2012.

وقال بالاك "أود بالطبع أن أكون ضمن القائمة.. أعتقد أنني جزء من الفريق".

وغاب بالاك عن صفوف الفريق في كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا بسبب الإصابة في الكاحل، والتي تعرض لها في آخر مباراة خاضها مع فريقه السابق تشيلسي، وذلك في المباراة النهائية لبطولة كأس الاتحاد الإنجليزي في 16 مايو/أيار المقبل.

ورفض النجم الألماني عرضا من تشيلسي بتمديد عقده لمدة عام واحد فقط مع تقليص كبير في راتبه، وعاد إلى فريقه القديم ليفركوزن الذي لعب له في الفترة من 1999 و2002.

وأصبح مستقبل بالاك مع المنتخب الألماني محل جدل بعدما قدم الفريق عروضا قوية في مونديال 2010، ونال المركز الثالث بفضل الكرة الهجومية الجذابة التي قدمها.

ولم يعد واضحا بشكل تام إذا كان بالاك سيستعيد شارة قيادة الفريق التي حصل عليها فيليب لام في المونديال، خاصة أن لام يرفض التفريط في الشارة.

وقال لوف إنه سيلتقي بالاك قريبا، بينما يأمل بالاك في أن يتألق خلال المباراتين القادمتين له مع ليفركوزن قبل بداية مسيرة المنتخب الألماني في تصفيات 2012 ليقنع لوف بعودته إلى صفوف الفريق.

ويخوض بالاك مع ليفركوزن هذا الأسبوع مباراة مهمة مع تافريا سيميروبول الأوكراني، في غياب الدور التأهيلي لبطولة الدوري الأوروبي (كأس الاتحاد الأوروبي سابقاثم يلتقي بوروسيا مونشنجلادباخ مطلع الأسبوع المقبل.

وقال بالاك "ما زال هناك وقت قصير قبل المباريات الدولية، المباراتان المقبلتان للنادي سيضعاني في المقدمة".