EN
  • تاريخ النشر: 11 مارس, 2010

معاقبة نادي الجزيرة بمئة ألف درهم باقة ورد توقف الحكم الإماراتي حمد لمدة شهر

قررت لجنة الانضباط لاتحاد كرة القدم الإماراتية، الاكتفاء بإيقاف الحكم علي حمد في الفترة ما بين الـ 3 من فبراير/شباط إلى الـ 2 من مارس/آذار عام 2010، وتغريم نادي الجزيرة مبلغ مئة ألف درهم لتقديمهم باقة ورود للحكم خلال المباراة التي جمعت الفريق بضيفه الوصل الذي خسر بنتيجة (2-1)، ورفض شكوى نادي الوصل لعدم ثبوت الفعل غير المشروع.

  • تاريخ النشر: 11 مارس, 2010

معاقبة نادي الجزيرة بمئة ألف درهم باقة ورد توقف الحكم الإماراتي حمد لمدة شهر

قررت لجنة الانضباط لاتحاد كرة القدم الإماراتية، الاكتفاء بإيقاف الحكم علي حمد في الفترة ما بين الـ 3 من فبراير/شباط إلى الـ 2 من مارس/آذار عام 2010، وتغريم نادي الجزيرة مبلغ مئة ألف درهم لتقديمهم باقة ورود للحكم خلال المباراة التي جمعت الفريق بضيفه الوصل الذي خسر بنتيجة (2-1)، ورفض شكوى نادي الوصل لعدم ثبوت الفعل غير المشروع.

جاء هذا القرار خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد يوم الخميس في مقر اتحاد الكرة في دبي، بحضور يوسف عبد الله الأمين العام للاتحاد، والمستشار محمد النعيمي رئيس لجنة الانضباط.

كان الوصل قد تقدم بشكوى إلى لجنة الحكام التي أحالتها بدورها إلى لجنة الانضباط لعدم الاختصاص، للطعن في نتيجة مباراة الوصل والجزيرة الذي أقيم في الخامس عشر من يناير/كانون الثاني، وذلك اعتراضا على قبول حكم اللقاء علي حمد "باقة ورد" مقدمة من أصحاب الأرض قبل اللقاء.

وقوبل طعن الوصل بالرفض؛ لأن الحكم الدولي علي حمد فوق الشبهات ومعروف بنزاهته، وأن الأخير فوجئ بباقية الزهور مقدمة من طفل أمام الجمهور واللاعبين، لهذا تكتفي اللجنة بالإيقاف الذي تعرض له ويمكنه ممارسة عمله بشكل طبيعي.

وذكر النعيمي أن تلك القضية أول حالة في دوري المحترفين الإماراتي، وأن اللجنة أحالت الشكوى فور استلامها إلى لجنة الحكام واللجنة الفنية للنظر فيها، كما تم استدعاء كل الأطراف المعنية والاستماع لأقوالهم حول القضية.