EN
  • تاريخ النشر: 11 أبريل, 2010

انتقد أداء مانشستر يونايتد أمام بايرن ميونخ باستن يهاجم فيرجسون لإشراكه روني رغم إصابته

باستن انتقد إصرار فيرجسون على إشراك روني على رغم إصابته

باستن انتقد إصرار فيرجسون على إشراك روني على رغم إصابته

هاجم الهولندي ماركو فان باستن -أفضل لاعب في أوروبا ثلاث مرات سابقا- مدرب مانشستر يونايتد الإنجليزي السير أليكس فيرجسون؛ لإصراره على ترك المهاجم الإنجليزي الدولي واين روني على أرض الملعب خلال مباراة بايرن ميونيخ الألماني الأخيرة في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم على رغم إصابته.

  • تاريخ النشر: 11 أبريل, 2010

انتقد أداء مانشستر يونايتد أمام بايرن ميونخ باستن يهاجم فيرجسون لإشراكه روني رغم إصابته

هاجم الهولندي ماركو فان باستن -أفضل لاعب في أوروبا ثلاث مرات سابقا- مدرب مانشستر يونايتد الإنجليزي السير أليكس فيرجسون؛ لإصراره على ترك المهاجم الإنجليزي الدولي واين روني على أرض الملعب خلال مباراة بايرن ميونيخ الألماني الأخيرة في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم على رغم إصابته.

وقال مدرب منتخب هولندا سابقا (2004-2008م) -لصحيفة "دايلي ميرور" البريطانية يوم الأحد-: "عندما رأيت روني يعرج في بداية المباراة أمام بايرن (فاز مانشستر 3-2 لكنه خرج من المسابقة لخسارته خارج أرضه 1-2)، صليت كي يستبدل بسرعة".

وتابع هداف ميلان الإيطالي ومدرب أياكس أمستردام سابقا "لا أفهم لماذا لم يخرجه فيرجسون الذي أحترمه كثيرا كمدرب. أنا أيضا كنت في حالة روني، وأعرف كيف يكون الوضع خلال الإصابة".

واستبدل روني -24 عاما- صاحب 26 هدفا في الدوري الإنجليزي هذا الموسم، في الدقيقة 55 من المباراة التي خرج منها يونايتد من المسابقة.

وتابع فان باستن -46 عاما- حامل الكرة الذهبية أعوام 1988 و1989 و1992م، الذي اضطر للاعتزال في قمة مسيرته بسبب الإصابات المتلاحقة، "إذا كان الكاحل متضررا وتتلقى ضربة أخرى عليه، يكون الألم هائلا. الضرر الذي يشكله لا يجب أن يتحمله اللاعب إذا أردته أن يؤدي جيدا".

وختم فان باستن بالقول: "يعتقد الناس أن مانشستر خسر اللقاء لطرد رافايل (المدافع البرازيليلكن حالة روني عنت أن الفريق خاض معظم الشوط الأول بعشرة لاعبين. وقف وقام بمشاهدة المباراة من داخل الملعب، وهذا ليس من طباعه إنما بسبب كاحله المصاب".