EN
  • تاريخ النشر: 04 أكتوبر, 2010

على رغم افتقاده للخبرة السياسية انتخاب روماريو في مجلس النواب البرازيلي

روماريو وعد بدعم البرامج الرياضية والسياسات

روماريو وعد بدعم البرامج الرياضية والسياسات

انتخب نجم كرة القدم السابق روماريو عضوا في مجلس النواب البرازيلي، في الانتخابات التي أجريت أمس، بحسب ما أعلن مصدر رسمي يوم الاثنين.

  • تاريخ النشر: 04 أكتوبر, 2010

على رغم افتقاده للخبرة السياسية انتخاب روماريو في مجلس النواب البرازيلي

انتخب نجم كرة القدم السابق روماريو عضوا في مجلس النواب البرازيلي، في الانتخابات التي أجريت أمس، بحسب ما أعلن مصدر رسمي يوم الاثنين.

خاض روماريو دي سوزا فاريا الانتخابات في منطقة جنوب شرق ولاية ريو دي جانيرو باسم الحزب الاشتراكي أمس، متحالفا مع حزب الرئيس المنتهية ولايته لويز إينياسيو لولا دا سيلفا (العمال).

واحتشد المعجبون بالنجم البرازيلي والمصورون، عندما كان يقود سيارته المصفحة للإدلاء بصوته، وبعد التصويت زار المنطقة التي ترعرع فيها في ريو دي جانيرو.

وعلى رغم أنه لا يملك أي خبرة في العمل السياسي، فإن روماريو -44 عاما- وعد "بتسجيل هدف جديد للبرازيلبإعلانه دعم البرامج الرياضية والسياسات الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة".

يذكر أن ابنته الصغرى أيفي تعاني من مرض عقلي.

لعب روماريو دورا بارزا جدا في قيادة منتخب بلاده إلى لقب كأس العالم عام 1994م في الولايات المتحدة، حين تغلب على إيطاليا بركلات الترجيح (الوقتان الأصلي والإضافي 0-0)، ونال شهرة واسعة في الملاعب بحسه التهديفي العالي؛ حيث احترف في أندية كثيرة أهمها آيندهوفن الهولندي وبرشلونة وفالنسيا الأسبانيان وفاسكو دي جاما وفلامنجو وفلومينيزي في البرازيل.

واختير النجم البرازيلي أفضل لاعب في العالم عام 1994م.

اعتزل روماريو اللعب عام 2007م، بعد أن أعلن أنه وصل إلى عتبة الألف هدف في مسيرته بالتساوي مع الأسطورة البرازيلية بيليه، لكن الأخير لم يعترف بهذا الرقم، معتبرا أن هناك كثيرا من الأهداف التي احتسبها غير مدونة رسميا.

وغالبا ما يكون روماريو ضمن الوفد البرازيلي للترويج لملف استضافة بلاده مونديال 2014م، برفقة عدد من مشاهير كرة القدم البرازيلية كزميله كافو والمدرب كارلوس ألبرتو باريرا.