EN
  • تاريخ النشر: 02 نوفمبر, 2011

الوالي: إذا أقسم الحضري بالله سنتركه يرحل بسلام

عصام الحضري

الحضري هرب من المريخ

رئيس نادي المريخ السوداني يطالب الحارس عصام الحضري بالقسم بأنه لم يحصل على مستحقاته من المريخ.

  • تاريخ النشر: 02 نوفمبر, 2011

الوالي: إذا أقسم الحضري بالله سنتركه يرحل بسلام

وعد جمال الوالي رئيس -نادي المريخ السوداني- بترك حارس فريقه المصري عصام الحضري بالرحيل عن المريخ في سلام في حال إعلانه أنه لم يحصل على راتبه، لو أقسم بذلك الأمر، خاصة وأن اللاعب حصل على جميع مستحقاته.

قال الوالي في تصريحات لإحدى القنوات الفضائية الرياضية المصرية إن على الحضري القسم بأنه لم يحصل على راتبه، ولو فعل ذلك سيوجه له الشكر وسيتركه يرحل في سلام ، ولكن إن لم يفعل سيتم استرداد كل ما دفعه المريخ، بالإضافة إلى عقاب اللاعب.

وكشف رئيس المريخ أن إدارة ناديه بدأت في تحضير ملف كبير لإرساله للفيفا إذ لم يتمكن من إخضاع اللاعب للتحقيق والحصول على حقه في اللاعب وعقابه على التمرد ورفض اللعب للمريخ، حيث سيواصل المريخ البحث عن حقه بعد أن منح اللاعب راتبه بالكامل.

وتعجب الوالي من موقف الاتحاد المصري لكرة القدم، مؤكدا أنه طالب بإيقاف اللاعب وعدم ممارسة لأي نشاط حتى يأتي اللاعب ويخضع للتحقيق بالاتحاد السوداني، لكن على العكس تماما قام الاتحاد باستدعائه للمشاركة في مباراة البرازيل الودية منتصف الشهر الجاري.

وتعجب رئيس النادي السوداني من موقف اللاعب تجاه المريخ الذي انتشله من خطر إنهاء مسيرته وأعاده للحياة الكروية بعد انتهاء علاقته مع نادي الزمالك وخلافة مع التوأم في ذلك الوقت، مطالبا اللاعب بالكشف عن أسباب رحيله عن الفريق رغم حصوله على كافة مستحقاته، مؤكدا أن المريخ لم يقصر بأي شكل، وأسالوا العديد من المحترفين الذين تواجدوا في المريخ من قبل.

وعن العرض الإنجليزي المزعوم، فقد أكد رئيس المريخ أن ناديه تكفل بـ400 ألف دولار، ومن غير المقبول التخلي عنه مقابل 100 ألف دولار فقط، بالإضافة إلى العجز في مركز حراسة المرمى وعدم وجود البديل.

وطالب الوالي من اتحاد الكرة المصري الحفاظ على علاقته بالكرة السودانية، وعقاب الحضري، خاصة أنه يمثل مصر، وعدم التزامه يصدر سمعة سيئة عن مصر، ويجب على الاتحاد المصري عقاب اللاعب والبحث عن الاحترافية، وإلا فإن الفيفا سيكون الفيصل.