EN
  • تاريخ النشر: 01 ديسمبر, 2010

إيقافه مباراتين وتغريم كاسياس وألونسو وراموس المصائب تتوالى على البرتغالي مورينيو

المصائب تضرب مورينيو

المصائب تضرب مورينيو

يبدو أن المصائب أصبحت لا تأتى فرادى بالنسبة لنادي ريال مدريد الإسباني، فبعد الخسارة المذلة أمام برشلونة الإسباني بخمسة أهداف مقابل لا شيء في الكلاسيكو، عاقب الاتحاد الأوروبي البرتغالي جوزيه مورينيو -مدرب الفريق- بالإيقاف مباراة -وأخرى مع وقف التنفيذ- بسبب "تصرفاته غير اللائقة" خلال المباراة التي فاز فيها فريقه على أياكس أمستردام 4-صفر في 23 نوفمبر الحالي ضمن دوري أبطال أوروبا.

  • تاريخ النشر: 01 ديسمبر, 2010

إيقافه مباراتين وتغريم كاسياس وألونسو وراموس المصائب تتوالى على البرتغالي مورينيو

يبدو أن المصائب أصبحت لا تأتى فرادى بالنسبة لنادي ريال مدريد الإسباني، فبعد الخسارة المذلة أمام برشلونة الإسباني بخمسة أهداف مقابل لا شيء في الكلاسيكو، عاقب الاتحاد الأوروبي البرتغالي جوزيه مورينيو -مدرب الفريق- بالإيقاف مباراة -وأخرى مع وقف التنفيذ- بسبب "تصرفاته غير اللائقة" خلال المباراة التي فاز فيها فريقه على أياكس أمستردام 4-صفر في 23 نوفمبر الحالي ضمن دوري أبطال أوروبا.

وفرض الاتحاد الأوروبي على لاعبي ريال مدريد تشابي ألونسو وسيرجيو راموس والحارسين الأساسي إيكر كاسياس والاحتياطي البولندي جيرزي دوديك عقوبات مالية، كما نال النادي الملكي أيضا حصته من العقوبات المالية.

ويأتي قرار الاتحاد الأوروبي، بعدما ذكرت وسائل الإعلام الإسبانية أن تشابي ألونسو وراموس قد حصلا على تعليمات من مقاعد الاحتياط، من أجل تعمد الحصول على إنذار ثان، وبالتالي طردهما من المباراة، وذلك لتجنب المشاركة في الجولة الثالثة الأخيرة من الدور الأول، وبالتالي الدخول إلى الدور ثمن النهائي بسجل نظيف.

وضمن النادي الملكي تأهله إلى ثمن النهائي، وبالتالي ستكون مباراته الأخيرة في دور المجموعات أمام مرسيليا الفرنسي هامشية.

واكتفى الاتحاد الأوروبي بتغريم كل من راموس وتشابي ألونسو بـ20 ألف يورو، وكاسياس بـ10 آلاف يورو، ودوديك بـ5 آلاف يورو؛ لأن فيديو المباراة أظهر أن الأخيرين لعبا دور صلة الوصل بين مقاعد الاحتياط وزميليهما لكي يتنبه الأخيران للموضوع والحصول عمدا على إنذار ثان من خلال إضاعة الوقت.

وأكد الاتحاد الأوروبي إيقاف راموس وتشابي ألونسو لمباراة واحدة فقط، كنتيجة تلقائية لطردهما من خلال إنذار ثان.

ولم يسلم ريال مدريد من العقوبات إذ غرم أيضا بمبلغ 120 ألف يورو، وهو يملك ثلاثة أيام من أجل استئناف هذا القرار.