EN
  • تاريخ النشر: 20 ديسمبر, 2010

المريخ يضم الحضري بالملايين.. ويطيح بالنفطي مجانا

الحضري انضم للمريخ والنفطي رحل

الحضري انضم للمريخ والنفطي رحل

أعلن نادي المريخ السوداني يوم الإثنين تعاقده رسميا مع حارس مرمى نادي الزمالك والمنتخب المصري لكرة القدم عصام الحضري لمدة ثلاث سنوات مقابل 4.5 ملايين جنيه تم دفعها لنادي الزمالك، بخلاف ما سيحصل عليه الحارس، في الوقت الذي أطاح فيه الفريق السوداني بلاعبه التونسي عبد الكريم النفطي "مجانا".

  • تاريخ النشر: 20 ديسمبر, 2010

المريخ يضم الحضري بالملايين.. ويطيح بالنفطي مجانا

أعلن نادي المريخ السوداني يوم الإثنين تعاقده رسميا مع حارس مرمى نادي الزمالك والمنتخب المصري لكرة القدم عصام الحضري لمدة ثلاث سنوات مقابل 4.5 ملايين جنيه تم دفعها لنادي الزمالك، بخلاف ما سيحصل عليه الحارس، في الوقت الذي أطاح فيه الفريق السوداني بلاعبه التونسي عبد الكريم النفطي "مجانا".

وقال عادل أبو جريشة -عضو مجلس إدارة المريخ- في تصريحات صحفية: إن النفطي لاعب لديه إمكانيات كبيرة، ولكن عندما احتاج له المريخ في أهم أربع مباريات لم يجده، كما أن المدير الفني الجديد للمريخ حسام البدري لديه رأي سلبي في النفطي، وأنه يلعب لنفسه ولا يلعب للمجموعة.

على جانب آخر؛ قال الحضري في تصريحات للصحفيين عقب توقيعه على العقد: "اخترت نادي المريخ لأنه نادٍ جماهيري، ولديه إمكانيات كبيرة، وينافس على البطولات، وسأعمل على رسم البسمة على شفاه جماهيره".

وأوضح الحضري أن "نادي سيون السويسري هو من يتحمل الغرامة المفروضة عليه من قبل الاتحاد الدولي، ولا علاقة للمريخ بها".

وكان الحضري انتقل مطلع الموسم الحالي إلى الزمالك قادما من الإسماعيلي بعد خلافات مع مسؤولي الأخير، وتحمل الزمالك دفع مبلغ 100 ألف دولار من جملة الغرامة الموقعة على الحضري وناديه السابق سيون، وقدرها 800 ألف دولار، وذلك بسبب انتقاله إلى صفوف الأخير دون علم ناديه الأهلي.

ولم تستمر مغامرة الحضري مع الزمالك أكثر من نصف موسم؛ حيث دخل في خلافات مع الجهاز الفني بسبب المداورة بينه وبين الحارس عبد الواحد السيد، فأعرب المريخ عن اهتمامه بالتعاقد معه بعدما كان قاب قوسين أو أدنى من ذلك مطلع الموسم الحالي قبل أن يظفر الزمالك بخدماته.

يُذكر أن الحضري هو أحسن حارس مرمى في نهائيات كأس أمم إفريقيا في ثلاث دورات متتالية القاهرة (2006) وغانا (2008) وأنجولا (2010).

وصنع الحضري الملقب بـ"السد العالي" مجدا لنفسه ومنتخب بلاده عندما قاده إلى إحراز اللقب في النسخ الثلاث الأخيرة، رافعا رصيده الشخصي إلى 4 ألقاب بعدما نال لقب نسخة 1998 في بوركينا فاسو، وهو الوحيد إلى جانب أحمد حسن حققا 4 ألقاب في العرس القاري.