EN
  • تاريخ النشر: 03 مارس, 2011

المدرب الجزائري بوعلي هرب من جحيم ليبيا إلى أمان مصر

الجزائري فؤاد بوعلي المدير الفني لنادي نجم بني غازي الليبي

الجزائري فؤاد بوعلي المدير الفني لنادي نجم بني غازي الليبي

أكد الجزائري فؤاد بوعلي المدير الفني لنادي نجم بني غازي الليبي أنه لم يجد أمامه سوى الدخول برا إلى الأراضي المصرية للهروب من الجحيم التي تشهدها مدينة بني غازي بسبب الغارات التي يقوم بها الرئيس الليبي العقيد معمر القذافي ضد معارضيه في تلك المنطقة، مستخدما كافة الأسلحة المتاحة له لإخماد الثورة، مشيرا أنه شاهد الجحيم بعينيه، وشعر أن الموت قريب منه حتى استطاع النجاة ومن معه من جزائريين يعملون في الجماهيرية.

  • تاريخ النشر: 03 مارس, 2011

المدرب الجزائري بوعلي هرب من جحيم ليبيا إلى أمان مصر

أكد الجزائري فؤاد بوعلي المدير الفني لنادي نجم بني غازي الليبي أنه لم يجد أمامه سوى الدخول برا إلى الأراضي المصرية للهروب من الجحيم التي تشهدها مدينة بني غازي بسبب الغارات التي يقوم بها الرئيس الليبي العقيد معمر القذافي ضد معارضيه في تلك المنطقة، مستخدما كافة الأسلحة المتاحة له لإخماد الثورة، مشيرا أنه شاهد الجحيم بعينيه، وشعر أن الموت قريب منه حتى استطاع النجاة ومن معه من جزائريين يعملون في الجماهيرية.

قال بوعلي في حديثه لصحيفة الخبر الجزائرية: "ما يجري في ليبيا حاليا، عبارة عن حرب لا ترحم أحدا، وقد عشت أياما عصيبة ولم نغادر خلالها الفندق إلا في الأيام التي أعقبت تحرير بن غازي، حيث أغلقت المطارات، وكذا خدمة الهاتف والإنترنت، فانتابنا خوف شديد، ولكن رغم هذا أظهر المواطنون الليبيون الكرم وحسن الضيافة ووقفوا بجانبنا رغم المحنة التي تمر بها ليبيا".

وأضاف المدرب الجزائري: "لقد قمت بالتنسيق مع رئيس فريق نجم بنغازي الذي كنت أدربه، حيث اقترحت عليه العمل سريا على لمّ شمل جميع الرياضيين بمن فيهم المغاربة والتونسيون والمصريون في مكان واحد، بعد ذلك جلب لنا رئيس الفريق حافلتين من الحجم الصغير، وتنقلنا برا نحو الحدود المصرية رغم خطورة الطريق، وكان يصاحبنا حتى لا يقع لنا مكروه، على اعتبار أنه ينتمي إلى إحدى القبائل الكبرى في ليبيا، ورافقنا إلى غاية دخولنا التراب المصري، وقد وفّر لنا المصريون كامل وسائل الراحة والخدمات المتنوعة، ووقفوا إلى جانبنا إلى جانب التسهيلات، ومن مصر دخلنا الجزائر سالمين".

وأوضح بوعلي أنه حرص عقب العودة إلى بلده على الاتصال بكافة الرياضيين الذين كانوا معهم في رحلة الهروب إلى مصر، للاطمئنان عليهم سواء من تونس أو من المغرب أو من مصر، والكل وصل إلى أهله بخير.

وعقب مستقبله مع نادي بني غازي، قال بوعلي: "أبلغني رئيس النادي الذي ما زلت معه في اتصالات مستمرة، أنه تقرر إيقاف البطولة إلى نهاية الموسم، وبعد ذلك سأنظر إلى التطورات التي سيعرفها الجميع لاحقا بدءا بالمسئولين الذين سيتولون مهمة إدارة الفريق، والأهم بالنسبة لي عودة الاستقرار إلى ليبيا".