EN
  • تاريخ النشر: 01 يونيو, 2009

الهلال رفض تجديد تعاقده الليبي التايب "تائه" ويبحث عن نادٍ

التايب بدون نادٍ

التايب بدون نادٍ

بات صانع الألعاب الليبي طارق التايب بدون نادٍ بعدما تخلى الهلال السعودي عنه ورفض تجديد عقده بناء على تعليمات مدربه الجديد البليجيكي إيريك جريتس، الذي طالب أيضًا بتسريح المحترفين السويدي ويلهامسون والكوري سول، والإبقاء فقط على الروماني ميريل رادوي.

بات صانع الألعاب الليبي طارق التايب بدون نادٍ بعدما تخلى الهلال السعودي عنه ورفض تجديد عقده بناء على تعليمات مدربه الجديد البليجيكي إيريك جريتس، الذي طالب أيضًا بتسريح المحترفين السويدي ويلهامسون والكوري سول، والإبقاء فقط على الروماني ميريل رادوي.

يبقى رحيل التايب عن صفوف الزعيم هذا الموسم بمثابة مفاجأة من العيار الثقيل، خاصةً في ظل التطمينات الهلالية للاعب سواء من المسئولين أو الجماهير، خاصةً رئيس الهلال الأمير عبد الرحمن بن مساعد الذي جدد الثقة فيه، وتحدث عن تجديد عقده لمدة موسم.

وعلى الرغم من أن وسائل الإعلام تحدثت كثيرًا خلال الفترة الماضية عن عروض احتراف مختلفة للتايب سواء من داخل المملكة أو من خارجها (قطر والإمارات ومصرإلا أن هذه العروض لم تكن جدية، وكانت على الأرجح وهمية للضغط على إدارة الهلال.

ونفت معظم الأندية تقدمها بعروض رسمية أو غير رسمية لضم النجم الليبي، حيث نفت إدارة الريان القطري على الموقع الرسمي للنادي كل ما تردد في الآونة الأخيرة عن إجراء مفاوضات مع نجم الليبي التايب، مؤكدةً أنها لم تُبد رغبتها في ضم اللاعب.

وقالت إدارة الريان إن ما ذكر في وسائل الإعلام أو على مواقع الإنترنت ما هو إلا اجتهادات ليس لها أساس من الصحة.

ولم يكن الريان النادي الوحيد الذي نفى مفاوضة التايب؛ حيث أكد نادي النصر السعودي الغريم التقليدي للهلال ذلك أيضًا على لسان رئيسه الأمير فيصل بن تركي بن ناصر بن عبد العزيز، والذي أكد أن العالمي غني بنجومه في جميع المراكز ولم يفاوض اللاعب.

وأوضح الأمير فيصل أن النصر يضم مجموعة مميزة من اللاعبين وسيتم تدعيمها بنجوم جدد على أعلى مستوى، رافضًا فكرة خطف أو المنافسة للحصول على خدمات لاعبي الفرق المنافسة.

هذا وقد أبدت فرق الشعب الإماراتي والقادسية والوحدة السعوديان رغبتها في ضم التايب، إلا أن هذه الأندية لم تتقدم بعروض رسمية لضم اللاعب، خاصةً أن عقده مع الهلال قد انتهى بنهاية الموسم الماضي.

واكتفت الأندية الثلاثة بإبداء الرغبة في ضم التايب فقط، وتراجعت عن إجراء أي مفاوضات أو إجراءات رسمية؛ على اعتبار أن اللاعب تنتظره فترة إيقاف لمدة 75 يومًا، هي المدة المتبقية من قرار الفيفا الذي صادقت عليه المحكمة الرياضية، وذلك لمدة أربعة أشهر مع تغريمه 600 ألف دولار بعد الشكوى التي تقدم بها فريقه السابق جازي أنتيب التركي.

وقد رددت بعض وسائل الإعلام المصرية اقتراب اللاعب من الانضمام إلى نادي الزمالك بدايةً من الموسم المقبل، إلا أن المسؤلين في القلعة البيضاء لم يعلقوا على مثل هذه الأخبار، خاصةً في ظل تولي مجلس إدارة جديد برئاسة ممدوح عباس.