EN
  • تاريخ النشر: 09 مايو, 2010

التأديب ينتظر المتسببين في الأزمة اللجنة الدولية للمنشطات تبرئ غالي وترفع الإيقاف عنه نهائيا

غالي كان ضحية الإهمال

غالي كان ضحية الإهمال

أصدرت المنظمة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا) قرارا برفع الإيقاف بشكل نهائي عن اللاعب الدولي المصري حسام غالي المحترف في صفوف فريق النصر الكروي، وبرأته من تهمة تناول أو تعاطي المنشطات.

  • تاريخ النشر: 09 مايو, 2010

التأديب ينتظر المتسببين في الأزمة اللجنة الدولية للمنشطات تبرئ غالي وترفع الإيقاف عنه نهائيا

أصدرت المنظمة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا) قرارا برفع الإيقاف بشكل نهائي عن اللاعب الدولي المصري حسام غالي المحترف في صفوف فريق النصر الكروي، وبرأته من تهمة تناول أو تعاطي المنشطات.

وجاء قرار (وادا) خلال خطابٍ تلقاه الاتحاد السعودي لكرة القدم أمس السبت، وتم تحويله إلى نادي النصر، وذلك حسب ما ذكرت جريدة "الاقتصادية" السعودية اليوم الأحد 9 مايو/أيار.

وتضمن خطاب المنظمة الدولية تقديم الشكر للجنة السعودية للكشف على المنشطات على الدور الذي تقوم به، مشددة على أنه تم تحويل ملف القضية للجنة التأديبية في اللجنة الدولية لدراسة القضية من جوانبها كافة، والتحقيق في الأسباب التي أدت إلى تلك الأخطاء التي أسهمت في إيقاف اللاعب وكادت أن تنهي مشواره الكروي.

وكانت (وادا) قد رفعت الإيقاف عن اللاعب المصري مؤقتاً في 20 إبريل/نيسان الماضي بعد أن سحبت ملف قضيته من اللجنة السعودية للكشف عن المنشطات بعد أن اختلفت عينة تحليل (أ) التي أجريت في المختبر الدولي في ماليزيا وكانت إيجابية وعينة (ب) التي أجريت في المعمل الدولي في ألمانيا وجاءت نتائجها سلبية.

يذكر أن علاقة غالي بناديه النصر تشهد توتراً كبير بعد مغادرته ظهر الأربعاء الماضي إلى القاهرة دون إذنٍ من إدارة النادي ورفضه المشاركة في لقاء الشباب الذي أقيم الخميس بحجة تعرضه لإصابةٍ واستئذانه من جورج داسيلفا مدرب الفريق، وهو الأمر الذي رفضته إدارة النادي تماماً، واتهمت اللاعب بالهروب وعدم أخذ الإذن عند سفره.

وكان اللاعب قد أكد أن مسؤولي النادي تهربوا منه، وأنه تحدث مع رئيس النادي الأمير فيصل بن تركي ومدير الفريق سلمان القرني، لكنهما لم يعطياه جوابا نهائيا على سفره، مشيرا إلى أنه اتهموه بالهروب مؤخرا حتى يحدثوا أزمة معه ويجبروه على التنازل عن مستحقاته المالية لدى النادي.

ويذكر أن غالي قد احتج أكثر من مرة لعدم صرف إدارة النصر مرتباته الشهرية، وهو ما دعاه إلى تقديم شكوى في الاتحاد السعودي لكرة القدم ضد ناديه قبل عودته إلى القاهرة.