EN
  • تاريخ النشر: 29 مارس, 2011

القوة الضاربة لهجوم الريال تكتمل بعودة هجوين

هجوين قد يشارك أمام خيخون

هجوين قد يشارك أمام خيخون

أصبحت القوة الضاربة لهجوم ريال مدريد الإسباني على وشك الاكتمال بعدما اقترب الأرجنتيني جونزالو هيجوين من العودة للمشاركة مع فريقه بداية من مباراة الفريق أمام سبورتنج خيخون يوم السبت المقبل في الدوري الإسباني.

أصبحت القوة الضاربة لهجوم ريال مدريد الإسباني على وشك الاكتمال بعدما اقترب الأرجنتيني جونزالو هيجوين من العودة للمشاركة مع فريقه بداية من مباراة الفريق أمام سبورتنج خيخون يوم السبت المقبل في الدوري الإسباني.

وتألق هيجوين في تدريبات الفريق خلال الأيام الماضية بعد تعافيه من الإصابة التي أبعدته عن صفوف الفريق لمدة أربعة شهور؛ حيث أجرى خلالها عملية لإصابته بانزلاق غضروفي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وكانت آخر مباراة خاضها اللاعب مع فريقه قبل هذه الإصابة هي لقاء أتليتك بلباو في 20 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، لكن آلام الإصابة حرمته بعد ذلك من المشاركة في تدريبات ومباريات الفريقين حتى أجرى عملية جراحية في شيكاجو بالولايات المتحدة.

وكان من المنتظر أن يعود اللاعب إلى المشاركة مع الفريق بعد نهاية الموسم الجاري، ولكنه تعافى سريعا وعاد إلى التدريبات ليدخل ضمن حسابات المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني للفريق خلال المباريات التي سيخوضها ريال مدريد في الفترة المقبلة.

وتشهد الفترة المقبلة أكثر من مباراة مهمة لريال مدريد، ولكن من المرجح أن يركز مورينيو على الدفع باللاعب في مباراته أمام برشلونة يوم 20 إبريل/نيسان المقبل في نهائي كأس ملك إسبانيا، علما بأن الفريقين سيلتقيان قبلها بأربعة أيام فقط في الدوري الإسباني أيضا.

ويولي مورينيو أهمية كبيرة لضرورة احترام المواعيد المحددة من قبل الأطباء، لمشاركات اللاعب في التدريبات والمباريات مع الفريق. وقد يشارك هيجوين لفترة قصيرة في مباراة السبت المقبل.

وينتظر هيجوين منافسة قوية على قيادة هجوم الفريق مع زميله الفرنسي كريم بنزيمة الذي سجل سبعة أهداف للفريق في آخر ثماني مباريات، كما ينتظر منافسة قوية من المهاجم التوجولي الطموح إيمانويل أديبايور الذي انضم للفريق في يناير/كانون الثاني الماضي على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم.